اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

يصف مصطلح السرطان غير الميلانيني مجموعة من السرطانات التي تتطور في الطبقات العليا من الجلد، والتي تتطور ببطء.

وهذا النوع منتشر مقارنة بسرطان الجلد، وهو أقل شيوعا ولكنه أكثر خطورة، وفقا لتقارير هيئة الخدمات الصحية الوطنية (NHS).

وأوضح الدكتور بول بانويل، المؤسس والرئيس السابق لمركز The Melanoma and Skin Cancer Unit في إيست غرينستيد، في حديث لموقع "إكسبريس" البريطاني، كيف يؤدي التعرض لأشعة الشمس إلى الإصابة بسرطان الجلد، والعلامات التحذيرية التي يجب اكتشافها وكذلك ما يجب تجنبه خلال فصل الشتاء.

وأشار الطبيب إلى أنه مع انخفاض درجات الحرارة وإختفاء الشمس في فصل الشتاء، قد لا يبدو واقي الشمس ضروريا بالنسبة للكثيرين. وفي الواقع، فإن عدد الأشخاص الذين يستخدمون عامل الحماية من الشمس (SPF)، وهو اختصار لـ Sun Protection Factor، خلال أشهر الشتاء "منخفض جدا".


لكن هذا خطأ فادح، وفقا لبانويل، لأنه حتى شمس الشتاء يمكن أن تؤدي إلى الإصابة بسرطان الجلد. ولا يهم ما إذا كان بإمكانك رؤية الشمس بسبب شيء يسمى الثابت الشمسي، وهي كمية الإشعاع التي تصل إلى الأرض من الشمس.

وقال الدكتور بانويل: "الجميع يربط الضرر الناتج عن الأشعة فوق البنفسجية مع شروق الشمس فقط، ولكن هذا يحصل أيضا مع الثابت الشمسي، والذي يتكون من الأشعة فوق البنفسجية، وهذا هو UVA وUVB".

وتمثل UVB أو موجة B الأشعة فوق البنفسجية المتوسطة، .التي تخترق أعمق وتسبب التجاعيد والبقع الداكنة والشيخوخة المبكرة، فيما تمثل UVA أو الضوء الأسود، الأشعة فوق البنفسجية الطويلة، التي تسبب حروق الشمس واسمرار البشرة.

وتابع بانويل: "إننا نعلم أن الضوء المرئي وضوء الأشعة تحت الحمراء يسببان تلفا للجلد. وكل هذه العمليات، التي يرتبط معظمها بالجذور الحرة، تسبب ضررا للجلد وبالتالي سرطان الجلد المحتمل".


والخبر السار هو أن عامل الحماية من الشمس (SPF) قادر على منع مكونات الثبات الشمسي وتقليل خطر الإصابة بهذا السرطان.

وأضاف الطبيب بانويل: "يجب أن نستخدم واقيا من الشمس (SPF)على مدار السنة وهذا شيء أوصي به جميع مرضاي وأفعله دائما. بغض النظر عما إذا كان صيفا أو شتاء، إذا قمنا بحماية بشرتنا قدر الإمكان، فإننا نحمي أنفسنا من سرطان الجلد".

ما هي علامات الإصابة بسرطان الجلد؟

أوضح الطبيب أن الأعراض يمكن أن تختلف بناء على ما إذا كان سرطانا غير ميلانيني أو سرطان الجلد.

وتشمل أعراض السرطان غير الميلانيني علامات حمراء على الجلد قد تبدأ بالنزيف وظهور القشرة والتقرح، لذا فهي غير قابلة للشفاء.

وأشار الدكتور بانويل إلى أن "الآفات الحمراء التي تظهر لمدة ثلاثة أشهر أو أكثر تحتاج إلى فحص من قبل الطبيب".

ويتميز سرطان الجلد الميلانيني بتغيرات في الشامات. ويمكن أن يكون هذا النوع مهددا للحياة حيث يمكن أن ينتشر إلى أجزاء أخرى من الجسم.

وأوضح الطبيب: "قد تظهر الأورام الميلانينية على شكل شامات تتغير في اللون والحجم والخطوط العريضة والشامات التي تتقشر أو تنزف أو تسبب الحكة".

وأضاف أيضا أن هذا لا يعني بالضرورة أنك مصاب بسرطان الجلد ولكن مثل هذه العلامات تحتاج إلى فحص من قبل الطبيب.

كيف تحمي نفسك من سرطان الجلد؟

القاعدة العامة لعامل الحماية من الشمس (SPF) هي أنه كلما ارتفع رقم SPF، كان ذلك أفضل. قال الدكتور بانويل: "للحصول على أفضل حماية خلال أشهر الشتاء، يعد عامل الحماية من الشمس بدرجة 30 أو أكثر رائعا. ورغم ذلك، فإن أي منتج يحتوي على عامل حماية من الشمس أفضل من ألا تستخدم شيئا".

وإذا كنت تقضي وقتا أطول في الهواء الطلق أو تتعرق وتمارس الرياضة أثناء النهار، فأنت بحاجة إلى إعادة تطبيق واقي الشمس.

( إكسبريس)

الأكثر قراءة

«إسرائيل» تهيىء «الإسرائيليين» لهضم الترسيم وتستعدّ للأسوأ ؟