اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

أكد نائب رئيس الحكومة سعادة الشامي في حديث لـ "LBC" أن "وفد صندوق النقد الدولي جاء بصيغة مصغرة وهدفه هو تعرف رئيس البعثة الجديد على المسؤولين اللبنانيين".

وأضاف: " نحن بحاجة الى موافقة مجلس الوزراء للبدء بالخطة وان لم يلتئم المجلس فهناك صعوبة بالمفاوضات مع صندوق النقد".

وتابع: "وفد صندوق النقد الدولي التقى بمسؤولين واللقاءات لم تقتصر على البروتوكول بل دخلنا باجتماعات في السياسات والاستراتيجيات ونتأمل انه بأوائل السنة المقبلة تأتي بعثة موسعة لندخل بتفاصيل برنامج التعافي الاقتصادي والنقدي ونتأمل ان تأتي في نصف شهر كانون الثاني".

وقال: "هناك اتفاق على الارقام بشكل مبدئي وما زلنا ندرس كيفية معالجة هذه الفجوة، ومن المتوقع ان نبدأ بتطبيق خطة التعافي الاقتصادي نصف كانون الثاني 2022".

وأشار إلى أن "مشروع الكابيتال كونترول المقدم نتج بين مشروعين مقدم من لجنة المال والموازنة، ومن لجنة الادارة والعدل وبناء على توصيات صندوق النقد الدولي والمهم ان نأخذ بعين الاعتبار ان الكابيتال كونترول هو لحماية المودع قبل اي شيء آخر".

 

الأكثر قراءة

هل أخذت الحكومة الضوء الأخضر من صندوق النقد لإقرار خطّة التعافي؟ خطّة «عفى الله عما مضى» كارثة إقتصاديّة واجتماعيّة...وهذه هي الأسباب خمسة قوانين كلّ منها «كرة نار» رمتها الحكومة في ملعب المجلس النيابي