اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

ابتداء من العام المقبل 2022، توقع إيلون ماسك، أن تبدأ شركته "نورالينك" زراعة رقائق كمبيوتر في دماغ الإنسان.

وخلال مقطع مصور عن لقاء مباشر أجراه هذا الأسبوع مع وول ستريت جورنال" كشف ماسك، صاحب أشهر شركة سيارات كهربائية في العالم، أن الغرض من زرع تلك الشرائح التي تحمل تطبيقات طبية، علاج العديد من الأمراض، مثل إصابات الحبل الشوكي الشديدة والاضطرابات العصبية.

وقال ماسك" إنها رقائق لا تشكل اي خطر على صحة الإنسان".

وتأسست شركة "نورالينك" عام 2016، وهي شركة أبحاث تكنولوجية، تعنى بتطوير آليات دقيقة لخدمة الإنسان. ولعدة سنوات عملت الشركة على تطوير شريحة يتم زرعها في أدمغة الناس لتسجيل وتحفيز نشاط الدماغ.

على المدى الطويل، تتطلع الشركة إلى تحقيق درجة من التعايش بين البشر والذكاء الاصطناعي.

وفي تعليق له على تويتر، شهر شباط الماضي، استجاب ماسك لطلب مستخدم للمشاركة في التجارب البشرية لهذه التكنولوجيا الجديدة، وكتب قائلا: "تعمل نورالينك بجهد كبير لضمان سلامة الشرائح المزروعة، وهي على اتصال وثيق مع إدارة الغذاء والدواء".

وتابع "إذا سارت الأمور على ما يرام، فقد نتمكن من إجراء تجارب بشرية أولية في وقت لاحق من هذا العام".

وكان المستخدم، هامون كامي، كتب لماسك في تغريدة إنه تعرض لحادث سيارة منذ 20 عاما وأصيب بالشلل من الكتفين منذ ذلك الحين، وعبر عن استعداده للمشاركة في الدراسات السريرية في "نورالينك".

وتقوم شركة "نورالينك" باختبارات في هذا المجال على الحيوانات لسنوات. وكشفت الشركة، العام الماضي، عن اختبارات أجرتها على خنازير، كانت زرعت رقائق في أدمغتها بنجاح، وقالت إن تلك الرقائق أعطت إشارات عصبية.

الحرة

الأكثر قراءة

هذا ما ينتظر لبنان حتى موعد انتخاب الرئيس الجديد لبنان تحوّل إلى دولة فاشلة والمفاجأة بعد انتهاء الموسم السياحي الإجرام الإسرائيلي ضد الشعب الفلسطيني مستمرّ والعالم شاهد زور