اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

يتوقع المراقبون ان تشهد دائرة بعلبك - الهرمل معركة قاسية سيحاول حزب الله استعادة المقعد الماروني، وان يكون فوزه بها مدويا، مركزا على انتزاع المقعد الماروني من «القوات» والمقعد السني من «تيار المستقبل»، حيث تؤكد مصادر ٨ آذار ان هناك قرارا غير معلن باستعادة المقعد الماروني الذي شغله النائب السابق اميل رحمة الى كنف هذا الفريق، في إنتخابات ٢٠١٨ ،حيث استطاع مرشح «القوات» انطوان حبشي من تحقيق خرق ، حيث كان النائب السابق اميل رحمة يصل على متن التحالف مع الثنائي في القانون الأكثري ففاز بأعلى نسبة أصوات في عام ٢٠٠٩ .

ما يشير إلى أنّ "مقعد حبشي أصبح بخطر، وعلى "القوات" مضاعفة الجهود لضمان المقعد الماروني في الانتخابات المقبلة".


الأكثر قراءة

قيل لسعد الحريري...