اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

لفتت مصادر اقتصادية في حديث لموقع "الديار" إلى أن ّكلّ ما يحصل اليوم من ارتفاع وتقلبات جنونية لسعر صرف دولار السوق السوداء ليس سوى البداية لما سيكون بانتظار اللبنانيين بعد رفع الدولار الجمركي".

والدولار الجمركي هو "ما يدفعه المستورد من مبالغ جمركية مقابل الإفراج عن البضاعة المستوردة والمحجوزة في الجمرك و فك الحجز عنها، فعندما يقوم أي مستورد بطلب بضائع مستوردة من الخارج وتصل تلك البضاعة ويكون عليه استلامها بعد سداد مبلغ مالي، ويعرف هذا المبلغ باسم الجمارك أو الرسوم الجمركية و احيانا كثيرة يتم تقديرها بالدولار ويتم تحديده بسعر الصرف الدولار المقرر من البنك المركزي ويتأثر بتغير الطلب والعرض".

وعادة ما تلجأ الدول التي تعاني من أزمة اقتصادية حادة إلى اللجوء لمصادر لادخار العملات الاجنبية ومن هذه الاخيرة يأتي خيار رفع الدولار الجمركي، وهو الذي اتخذته الحكومة".

إلا انه وبحسب المصادر "سيؤدي هذا الخيار إلى رفع أسعار السلع أضعاف سعرها الحالي وربما اكثر، وسيرفع من سعر صرف الدولار في السوق الموازية الذي قد يصل إلى أرقام خرافية!".

وبالتالي ترى المصادر ان "هذه الخطوة ستهدد امن اللبنانيين الاجتماعي والغذائي وامنهم المعيشي ككل!".

الأكثر قراءة

الأميركيــون والخلــيجـيون يُريــدون رداً بـ«نعـم أم لا» ومسـاعٍ عراقــية جزائريـة للتهدئة اجــراءات الحــكومــــــة الاجتمــاعيـــة و«الكــهــربــائــية» لــم تــوقــف اضـــراب الـمـعـلـمــيــن و «جــنــــون» الاســـعــار هل يُعلن جنبلاط موقفاً حاسماً من الانتخابات تضامناً مع الحريري والميثاقية؟