اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

فرضت محكمة في موسكو غرامات على شبكات التواصل الاجتماعي، تويتر وفيسبوك وتيك توك، بسبب عدم نجاحها في حذف محتوى تعتبره السلطات “غير قانوني”.

ووفق تقرير نشرته وكالة رويترز زادت موسكو من الضغط على كبرى الشركات التقنية، في حملة وصفها النقاد بأنها محاولة من قبل السلطات الروسية لممارسة سيطرة أشد على الإنترنت، وهو أمر يقولون إنه يهدد بخنق الحرية الفردية للشركات.

وأكدت محكمة تاغانسكي في موسكو إنه تم تغريم شركة ميتا المالكة لفيسبوك 13 مليون روبل ما يعادل نحو 177 ألف دولار، في ثلاث قضايا منفصلة لعدم حذف المحتوى.

كما غرمت المحكمة تويتر في قضيتين 10 ملايين روبل، وغرمت تيك توك بنحو 4 ملايين روبل، بحسب ما نقلت رويترز عن وكالة الأنباء الروسية.

و تجدر الإشارة ان شركة ميتا المالكة لفيسبوك وشركة ألفابيت المالكة لغوغل تواجه دعاوى قضائية لانتهاكات متكررة للتشريعات الروسية المتعلقة بالمحتوى، وهو ما قد يفرض عليها غرامات كنسبة من إيراداتهم السنوية في روسيا.

وأشارت هيئة تنظيم الاتصالات الروسية روسكومنادزور إن روسيا أبطأت سرعة تويتر منذ مارس كإجراء عقابي على المنشورات التي تحتوي على مواد إباحية للأطفال، أو معلومات عن تعاطي المخدرات أو دعوات للقصر للانتحار، فيما ينفي تويتر السماح باستخدام منصته للترويج لسلوك غير قانوني.

المصدر: الحرة

الأكثر قراءة

«الترسيم» عالق في «إسرائيل»... وحزب الله بالمرصاد عون للقضاة: إنتفضوا وواجهوا من يُقيّد العدالة في كلّ المواضيع ومنها انفجار المرفأ تصعيد في المعركة الرئاسيّة... وميقاتي يستعجل «الدولار الجمركي»