اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

شدّد الرئيس السوري بشار الأسد، خلال لقائه وفد اتحاد المهندسين العرب برئاسة الأمين العام للاتحاد عادل الحديثي، على أهمية الحوار بين المنظمات والاتحادات العربية، مؤكدا على ان "الحوار بين المنظمات والاتحادات العربية  يعتبر فرصة لتبادل الأفكار والخبرات المهنية والتقنية، ومنبرا لمناقشة القضايا والمشاكل التي تعاني منها الشعوب العربية، وطرح الحلول التي يمكن أن تساهم في معالجتها".

وقال الأسد أن تلك المنظمات "تعبر عن النبض الحقيقي للشعوب العربية وتمتلك دورا سياسيا واجتماعيا مهما في تحقيق التماسك الشعبي العربي"، مشيرا إلى أن "النقطة الجوهرية في عمل المنظمات والاتحادات تكون من خلال طرحها لمشاريع وأفكار توحيدية اقتصادية وتقنية تشكل منطلقا لتأسيس اقتصادات عربية مشتركة والانطلاق بها من رؤية استراتيجية مبنية على مصلحة الدول والشعوب العربية".

المصدر: RT

الأكثر قراءة

ورقة نصرالله التي تخنق الغرب