اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

اعتصم العشرات أمام السفارة الأميركية في أثينا مطالبين بعدم تسليم جوليان أسانج مؤسس "ويكيليكس" الى واشنطن. وحملوا لافتات كتبوا عليها: "الحرية لأسانج" و"لا للتسليم للولايات المتحدة".

ودعا الى التجمع حزب MeRA25، الذي يعرف زعيمه يانيس فاروفاكيس بمواقفه المدافعة عن أسانج.

ويدفع محامو أسانج بوجود خطر إقدام موكلهم على الانتحار في حال ترحيله، ويطالبون محكمة الاستئناف بالرجوع عن طعنها في قرار تسليمه لواشنطن.

المصدر: "نوفوستي" 

الأكثر قراءة

Plan B : حارة حريك تفاجئ باسيل وتبلّغه : لا بين فرنجية والمملكة تواصل غير مُعلن... خوري زار بري : مُستعدّ لتحمّل المسؤوليّة!