اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

رفض المتحدث باسم الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زاده، "المزاعم" التي وردت في البيان الختامي لاجتماع وزراء خارجية دول مجلس التعاون الخليجي وبريطانيا حول ايران، قائلا ان لا أساس لها من الصحة. وأضاف ان ما جاء في البيان يمثل "خطوة في اتجاه محاولات بعض المراكز المعروفة التي تخشى أجواء التفاعل والتعاون بين دول المنطقة، لبث الفرقة بين تلك الدول".

وقال خطيب زادة ان إيران ملتزمة دائما بتعهداتها بموجب معاهدة الحد من انتشار الأسلحة النووية واتفاق الضمانات، وفي نفس الاطار ستتمتع بفوائد الاستخدام السلمي للطاقة النووية". ووصف الدول الغربية بأنها "تعد عنصرا أساسيا في خلق التوتر والتسبب بكوارث إنسانية في المنطقة من خلال تصدير كميات كبيرة من الأسلحة الحديثة إلى بعض دول المنطقة".

وكان بيان مشترك عن دول "مجلس التعاون الخليجي" وبريطانيا دعا إيران إلى تجنب دفع المنطقة إلى أزمة، ووصف البيان المفاوضات في فيينا حول الملف النووي الإيراني بأنه "فرصة أخيرة" وقالوا إن على إيران أن تغتنمها، وتتجنب دفع المنطقة إلى أزمة.وجاء ذلك في ختام اجتماع ضم وزراء خارجية دول المجلس، مع وزيرة الخارجية البريطانية، ليز تراس.

المصدر: RT

الأكثر قراءة

مسيرات حزب الله تُرعب «إسرائيل»: عملية دقيقة وتطور كبير هل باع لبنان نفطه تحت تأثير ضغط العقوبات الدولية على سياسييه؟ غياب إيرادات خزينة الدولة تجعلها تقترض بشكل مُنتظم من مصرف لبنان