اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

 المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيراني سعيد خطيب زاده، سبب مغادرة سفير بلاده لدى حكومة صنعاء للأراضي اليمنية وإعادته إلى طهران، قائلا: "أصيب السيد حسن إيرلو، منذ أيام بفيروس كورونا بحاجة لعناية طبية عاجلة، ونظرا للحاجة إلى العناية الطبية العاجلة، قامت وزارة الخارجية باتصالات مع بعض الدول، من أجل نقله إلى إيران لتلقي العلاج". وأدّت الاتصالات في النهاية إلى تهيئة الاستعدادات اللازمة في سبيل انتقال السفير، وعملية نقله إلى إيران جارية حاليا".

وأوضح خطيب زاده أن "التكهنات الإعلامية المحيطة بهذا الموضوع غير صحيحة ومجرد تلفيق أخبار".

وكانت صحيفة "وول ستريت جورنال" الأميركية قد قالت يوم الجمعة، إن الحوثيين طلبوا من السعودية السماح بمغادرة سفير إيران عبر أجواء اليمن. وان الحوثيين طلبوا من السعودية التي تفرض حصارا جويا شاملا على العاصمة اليمنية صنعاء، السماح للدبلوماسي الإيراني الكبير في البلاد بالعودة على الفور إلى إيران، وهو طلب اعتبره المسؤولون السعوديون "علامة على التوتر بين طهران وجماعة أنصار الله".

المصدر: RT

الأكثر قراءة

«شلل» سياسي يُعمّق الأزمات وانتظار «ثقيل» لعودة هوكشتاين بالأجوبة الى بيروت مُناورات «إسرائيلية» جديدة لمقايضة الهدوء الدائم «بالترسيم»: الاقتراح «ولد ميتاً» إستياء سوري من وزير الخارجية في ملف اللجوء..المصارف تعود وتلوّح بالتصعيد!