اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

أسس حلف الناتو عام 1949 وهو منظمة عسكرية تضم ثلاثين دولة لمواجهة الاتحاد السوفياتي والرد بشكل جماعي اذا تعرضت احدى هذه الدول للاعتداء من السوفيات. ظهر حلف الناتو في مرحلة الحرب الباردة بين الولايات المتحدة وبين الاتحاد السوفياتي ومن بين اهدافه حماية الدول الاوروبية التي لا تدور في فلك الاتحاد السوفياتي. في المقابل, ولمواجهة حلف الناتو , تم تـاسيس حلف وارسو عام 1955 ضم الجمهوريات الاشتراكية من اوروبا الشرقية والاتحاد السوفياتي لمجابهة التمدد الاميركي في اوروبا. ولكن لاحقا مع سقوط الاتحاد السوفياتي وبالتالي سقوط ايضا حلف وارسو , هل لا يزال حلف ناتو له مبرر للوجود بما ان الايديولوجيات تغيرت والظروف تبدلت وانقلب المشهد السياسي والعقائدي رأسا على عقب؟

اليوم, السؤال الذي يطرح نفسه: هل الاسباب التي ادت الى انشاء حلف الناتو سابقا لا تزال سارية؟ ذلك ان تركيا التي هي عضو بارز في هذا الحلف تتماشى سياستها مع روسيا كما ان دول اخرى في الناتو ليست في حالة عدائية مع روسيا.

تزامنا مع ذلك, لا بد من الاشارة الى صعود دولة الصين كقوة اقتصادية تغير المعادلة بحلفها مع روسيا بوجه الولايات المتحدة.

اذا المعطيات تغيرت والخريطة الجيولوجية ايضا تبدلت والظروف السياسية اخذت منحى اخر فهل اسباب نشوء حلف الناتو لا تزال قائمة؟ 

الأكثر قراءة

الحريري «اخرج» وتياره من الحياة السياسية وبدأ «خلط الاوراق» : «اللعبة اكبر مني»! اصرار سعودي على «ابعاده» وبرودة اميركية ــ فرنسية والفراغ يقلق الحلفاء والخصوم ورقة الاملاءات الخليجية ــ الدولية «ولدت ميتة» وميقاتي يسعى لإحيائها بتدوير «الزوايا»؟