اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب




تم تركيب أول مغناطيس فائق التوصيل في نفق لمصادم النيترونات التابع لمجمع NICA الذي يشيد في المعهد الروسي للبحوث النووية في مدينة دوبنا بضواحي موسكو.

ويرمز تركيب أول مغناطيس فائق التوصيل، وبدء اختباراته إلى انطلاق عملية تجميع مصادم NICA ككل وتجري الآن التحضيرات لإطلاق مرحلة ثانية للمصادم.

يذكر أن معهد البحوث النووية في ضواحي موسكو قد أنشأ معملا حقيقيا ينتج المغناطيسات فائقة التوصيل ليس لمشروع NICA فحسب بل ولنظيره الألماني مشروع FAIR. وقد حجزت كل من الصين والمنظمة الأوروبية للبحوث النووية مغناطيسيْن لهما.

وأشار أندريه بوتينكو، نائب مدير مختبر فيزياء الطاقة العالية في المعهد، إلى أن 5 أعوام فقط مرت منذ وضع حجر أساس المصادم حتى تركيب المغناطيس الأول. وأضاف قائلا:" نخطط في العام المقبل لتجميع حلقة مصادم كاملة من هذه المغناطيسات، وبحلول نهاية العام المقبل نعتزم بدء اختبارات الأقواس والأجزاء الرئيسية من الحلقة في ظروف البرودة الفائقة.

يذكر أن NICA هو أحد المشاريع العملاقة الستة في روسيا، والتي سينشأ على أساسه مصادم النيترونات والبروتونات في معهد البحوث النووية.

ويأمل العلماء أن يساعدهم هذا المصادم على فهم كيفية تشكل البروتونات والنيوترونات في الكون بلحظات أولى بعد الانفجار الكبير. ويجب أن يبدأ المصادم العمل بكامل قوته عام 2023. ويعتبر معهد البحوث النووية في ضواحي موسكو مركزا علميا دوليا كبيرا تتولى تسيير العمل فيه لجنة تضم علماء يمثلون 19 دولة.

المصدر: روسيا اليوم

الأكثر قراءة

الأميركيــون والخلــيجـيون يُريــدون رداً بـ«نعـم أم لا» ومسـاعٍ عراقــية جزائريـة للتهدئة اجــراءات الحــكومــــــة الاجتمــاعيـــة و«الكــهــربــائــية» لــم تــوقــف اضـــراب الـمـعـلـمــيــن و «جــنــــون» الاســـعــار هل يُعلن جنبلاط موقفاً حاسماً من الانتخابات تضامناً مع الحريري والميثاقية؟