اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

يهمس في الكواليس السياسية، ان عدم خوض الرئيس سعد الحريري الانتخابات سيحدث شرخا في الطائفة السنية، لا سيما انه يمثل حتى اليوم ٥٠ في المئة من اهل السنة؛ وهذا ما لن ترتضيه الطائفة السنية، هذا الواقع سيدفع برئيس مجلس النواب نبيه بري، الى التضامن مع الحريري ومع الطائفة السنية.

تضامن بري مع الحريري سيتبعه تلقائيا تضامن جنبلاطي مع الحليف الصديق التاريخي لزعيم المختارة، نبيه بري، فتعود «ترويكا» الحريري - بري - جنبلاط من جديد الى الواجهة من جديد من باب التضامن مع الحريري الذي يمثل الشريحة الكبرى من الطائفة السنية، ما سيؤدي حكما الى تطيير الانتخابات!

هذا السيناريو ترى فيه مصادر مطلعة على الجو الغربي انه «مستحيل التطبيق»، باعتبار ان بري الذي يصفه البعض بالرجل الاميركي في لبنان، لن يخوض غمار تحدي الولايات المتحدة ومعها كل المجتمع الدولي الداعي لاجراء الانتخابات في مواعيدها. هذه القراءة تناقضها بعض الاوساط المطلعة فتعلق بالقول: «ممكن يصير هالسيناريو ويكتّر»!

وما يعزز هذا «الهمس في الكواليس» ان مسؤولا امنيا بارزا على اطلاع بكل ما يحصل بالداخل والخارج، لا سيما انه كانت له جولات خارجية، يقول في بعض المجالس الخاصة: «مني شايف رح تصير الانتخابات»!

جويل بو يونس - الديار 

لقراءة المقال كاملاً إضغط على الرابط الآتي: 

https://addiyar.com/article/1965684

الأكثر قراءة

استحقاق الرئاسة الى الواجهة: البحث انطلق عن مرشح توافقي حزب الله مستاء جدا من ميقاتي: ينصب نفسه «الحاكم بأمره» عملية تشكيل الحكومة أسيرة كباش «الوطني الحر» مع الرئيس المكلف