اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

أعلن خالد محاجنة محامي هيئة شؤون الأسرى والمحررين مساء اليوم، أن الأسير الفلسطيني هشام أبو هواش، أعلن فك اضرابه عن الطعام بعد 141 يوما، بعد انتزاع حريته.

وقال نادي الأسير إن الأسير هشام أبو هواش حقق انتصارا بعد 141 يوما من معركة بطولية خاضها رفضا لاعتقاله الإداري، مشيرة إلى أنه تم التوصل إلى اتفاق يقضي بالإفراج عنه في السادس والعشرين من شهر شباط القادم، مضيفا: "أبلغنا بشكل رسمي من اللواء ماجد فرج بعد جهود بذلها، وذلك بموجب توجيهات من الرئيس محمود عباس، والذي جاء بعد صبر وثبات إرادة المعتقل هشام أبو هواش في وجه الاحتلال، وبجهود بذلتها القيادة الفلسطينية، والحركة الأسيرة بكافة مركباتها، وإسناد عائلته الصابرة وأبناء شعبه الأحرار".

وأعلنت حركة حماس في بيان "‏نبارك للأسير البطل هشام أبو هواش انتصاره على السجان الصهيوني في معركة الأمعاء الخاوية"، مضيفة أن الأسير هشام أبو هواش أثبت مرة أخرى قدرة الفلسطيني على الصمود والتحدي وانتزاع الانتصارات من المحتل الصهيوني وامتلاكه لارادة عظيمة لا تُقهر.

والمعتقل أبو هواش البالغ من العمر (40 عاما) من دورا الخليل، قد شرع في إضرابه عن الطعام في 17 اب 2021، بعد أن اعتقلته قوات الاحتلال في السادس والعشرين من تشرين الاول 2020 إداريا، وهو متزوج وأب لخمسة أطفال، وأسير سابق أمضى 8 سنوات في سجون الاحتلال منها 52 شهرا رهن الاعتقال الإداري.

المصدر: RT + وسائل إعلام فلسطينية

الأكثر قراءة

شيا في عين التينة.. هذا ما أرادته وهكذا جاء رد بري