اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

تعرّضت إحدى الدوريات الأمنية في تونس لهجوم بسلاح أبيض من شخص أقرّ بانتمائه لتنظيم إرهابي، وذلك وفق ما أعلنت السلطات الأمنية في البلاد، اليوم الثلاثاء.

وقال مساعد وكيل الجمهورية والناطق الرسمي باسم المحكمة الابتدائية بقبلي، خليل بن فرج، أن "هذا العنصر كان يردد عبارات "الله أكبر" أثناء تهجمه على أعوان الأمن، حيث أصاب أحدهم، قبل أن يتمكن بقية الأعوان من السيطرة عليه وإيقافه، ثم نقله إلى مقر فرقة الأبحاث والتفتيش بدوز"، مضيفا أن "هذا الشخص، قد اعترف بانتمائه إلى تيار أنصار الشريعة المحضور، وبأنه يأتمر بأوامر أميرها وأن التنظيم يعتزم استهداف وجوه وقيادات سياسية من بينها رئيس الجمهورية، أثناء تنقلاته في زياراته الميدانية".

المصدر: "موزاييك"

الأكثر قراءة

هل يسير "الاشتراكي" و"القوات" بتأمين النصاب لانتخاب فرنجية ؟ التخلّي عن ترشيح معوض غير مطروح حالياً... بانتظار ساعة" الصفر" الرئاسيّة