اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب


برزت المملكة العربية السعودية اكثر الدول العربية التي تستقطب استثمارات صينية منذ عام 2005 حتى عام 2021 وهي تبدي اهتماما واسعا في التعاون مع الصين وتوطيد العلاقة بين البلدين في الشراكة والتنسيق الثنائي في العمل المشترك , وفقا لوزير الخارجية السعودي. وقد وصل حجم الاستثمار الصيني في السعودية الى 42.8 مليار دولار والجزء الاكبر منها في مجال العمار.

دولة الامارات تلي السعودية في وجود استثمارات صينية حيث سجلت 36.2 مليار دولار من مشاريع صينية في كل ولايات الامارات. وعززت الصين استثماراتها في نمو التجارة وفي قطاع الطاقة كما في الطيران والاقتصاد الرقمي في التعاون مع الامارات.

وفي المرتبة الثالثة يأتي العراق في التعاون  مع الصين وقد وظفت الاخيرة 25.1 مليار دولار في مشاريع واعادة بناء بنى تحتية في بلاد ما بين النهرين بين عامي 2005 حتى عام 2021. ويشار الى ان الصين اكبر شريك تجاري للعراق لسنوات كثيرة وفي عام 2020 وصل التبادل التجاري بين البلدين الى اكثر من 30 مليار دولار. كما ان الصين استثمرت في اعادة اعمار العراق في قطاعات الكهرباء والطاقة وقطاع الصناعة الى جانب الدور الصيني في تعزيز التنمية الاقتصادية والاجتماعية في العراق.

اما مصر فحلت في المرتبة الرابعة والجزائر في المرتبة الخامسة لناحية استقبال الاستثمارات الصينية. ذلك انه في عام 2014, حصلت اول قمة بين رئيس مصر ورئيس الصين حيث رحب عبد الفتاح السيسي بمبادرة الصين بعادة احياء "طريق الحرير البري والبحري" وأثنى على علاقات التعاون بين الدولتين لا سيما في مجال مشاريع الطاقة الانتاجية. كما استثمرت الصين في المنطقة الاقتصادية الخاصة لقناة السويس. 

وعام 2018, شاركت نحو 1500 شركة صينية في مشاريع في مصر  فبلغت الاستثمارات الصينية 18 مليار دولار في قطاعات الصناعة والاتصالات والمقاولات.

من جانبها, الجزائر هي ايضا دولة شريكة للصين وقد ترسخت علاقة البلدين مع تعزيز العلاقات التجارية والتعاون العملي  بينهما. وفي هذا السياق, تعتبر الصين اكبر مصدر للجزائر فضلا عن ان بكين وظفت مبالغ كبيرة من اجل مشاريع بنى تحتية والطاقة. اضف الى ذلك , تم انشاء منطقة تعاون اقتصادي وتجاري كما ان الحكومة الصينية تشجع الشركات الصينية على الاستثمار في الجزائر لتحقيق تنمية مستدامة وخلق فرص عمل.






قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية:" العلاقات بين الصين ودول مجلس التعاون الخليجي تقف عند نقطة انطلاق تاريخية جديدة مع آفاق واسعة في المستقبل". 

الأكثر قراءة

الأميركيــون والخلــيجـيون يُريــدون رداً بـ«نعـم أم لا» ومسـاعٍ عراقــية جزائريـة للتهدئة اجــراءات الحــكومــــــة الاجتمــاعيـــة و«الكــهــربــائــية» لــم تــوقــف اضـــراب الـمـعـلـمــيــن و «جــنــــون» الاســـعــار هل يُعلن جنبلاط موقفاً حاسماً من الانتخابات تضامناً مع الحريري والميثاقية؟