اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

تفاجأ الكثيرون عند منتصف الشهر بانتهاء راتبهم الشهري، وذلك بعد إنفاق الكثير منه في شراء الكثير من الأشياء وسداد الفواتير وغيرها، مما يتسبب في شعوره بالقلق والتوتر، الذي يدفعه للتفكير في طريقة تدبير أمره حتى نهاية الشهر، ولعلاج هذه المشكلة، نستعرض في هذا التقرير، أسباب إنفاق الكثير من الأموال ونصائح لترشيد الإنفاق حتى نهاية الشهر، وفقاً لما ذكره موقع صحيفة "مترو" البريطاني.

ما سبب انتهاء الراتب باكرا؟

عدم وجود خطة شهرية

من أبرز الأسباب التى تؤدي إلى نفاد المرتب قبل منتصف الشهر هو عدم وجود خطة للإنفاق وعدم إعطاء الأولوية للفواتير والإيجارات، والمستلزمات المنزلية، وغيرها من الأشياء الهامة التي يجب شرائها أو دفعها خلال الشهر، مما يتسبب في إنفاق الكثير من المال.

عدم وجود أموال طوارئ

من الضروري تخصيص صندوق للطوارىء تدخر فيه بعض الأموال المتبقية من الراتب أو تخصيص بعض النقود لإضافتها في الصندوق، لاستخدامها بعد ذلك في شراء الاحتياجات الهامة فعدم تخصيص أموال للطوارئ يتسبب في إنفاق الكثير من المال بلا داعي.

تحول الإنفاق لعادة

ترسيخ عادة إنفاق الأموال في العقل الباطن و تغذيتها بتكرار الإنفاق دون وعى، وبالتالي يجد الإنسان نفسه أنفق العديد من النقود قبل نهاية الشهر، وأيضاً عدم التربية الأطفال على ترشيد الإنفاق يجعلهم يشبون على إنفاق الكثير من المال دون تخطيط.

طرق التخلص من الإنفاق بدون وعى

- يجب اتخاذ قرار بادخار المال، وتخصيص صندوق للطوارىء لوضع مبلغ من المال مع بداية كل شهر، أو إيداعه في حساب مصرفى خاص، لجمع المال سواء لإنفاقه لشراء شيء ما أو لإنفاقه عند الحاجة.

- وضع خطة لإنفاق المال طوال الشهر، لشراء المستلزمات المنزلية، ودفع الفواتير المختلفة، والإيجارات .

- تدوين المبالغ المالية التي أنفقت خلال الشهر، في مدونة لحساب ما تبقى من الراتب الشهرى ومراجعة ما إذا كانت نفقات ضرورية أم لا.

الكلمات الدالة

الأكثر قراءة

مسعى كويتي باقتراحات خليجية «لاعادة الثقة» وترجمة النأي بالنفس الحريري نحو العزوف وتياره عن المشاركة: ماذا نفعت الانتخابات؟ الموازنة على مشرحة مجلس الوزراء: التيار يحذر وحزب الله لدرسها غدا