اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

افادت المعلومات بوجود أجواء تشي بلقاء قريب قد يجمع شخصيات من الصف الأول كانت منضوية في فريق 14 آذار، ليس لإعادة إحياء هذا الفريق، وإنما من أجل الإبقاء على جسور الحوار والتواصل والتنسيق قائمة حول الإستحقاقات النيابية والرئاسية المقبلة، وبالتالي، العمل على قضايا سياسية استراتيجية تتعلّق بالحفاظ على ثوابت وطنية وسيادية وعربية على ضوء ما يجري حالياً من عملية "شدّ حبال" بين هذا المحور وذاك، وفي ظل مخاوف من عودة التفجيرات الأمنية، أو التحضير لفوضى عارمة ربطاً بالإنهيار الإقتصادي والمعيشي.

فادي عيد - الديار

لقراءة المقال كاملاً إضغط على الرابط الآتي:

https://addiyar.com/article/1968935


الأكثر قراءة

هذا ما كشفه صانع المحتوى فراس أبو شعر عن مشاريعه المستقبلية.. وماذا قال عن حياته العاطفية؟!