اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

أشارت المعلومات الى إن بعض المرجعيات تلقّت مؤخراً تحذيرات لضرورة التنبّه واتخاذ الإجراءات الأمنية المشدّدة، باعتبار أن ثمة معطيات عن انعكاس الخلافات في المنطقة، وما يجري من حروب ومفاوضات وصفقات وربما التحضير لتسويات، فعندئذٍ قد تحصل عمليات إرهابية واغتيالات في إطار تصفية الحسابات بين القوى التي تشهد صراعات في ما بينها في الإقليم، ودون إغفال ما ستؤول إليه المفاوضات الإيرانية ـ الأميركية نووياً، ولهذه الغاية، فإن لبنان لن يكون بمنأى عن تردّدات هذه الأحداث، مما قد يعيد الوضع الداخلي إلى الحقبات الماضية من الثمانينات إلى ما بعد العام 2005، سيترافق مع تصعيد سياسي وانقسامات، وصولاً إلى ما يمكن أن يحصل على خط الإستحقاقات النيابية والرئاسية.

فادي عيد - الديار

لقراءة المقال كاملاً إضغط على الرابط الآتي:

https://addiyar.com/article/1968935

الأكثر قراءة

هل يسير "الاشتراكي" و"القوات" بتأمين النصاب لانتخاب فرنجية ؟ التخلّي عن ترشيح معوض غير مطروح حالياً... بانتظار ساعة" الصفر" الرئاسيّة