اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

واصل البرتغالي كريستيانو رونالدو نجم مانشستر يونايتد تصريحاته المثيرة للجدل خلال الفترة الأخيرة.

وكان رونالدو في حواره مع شبكة "سكاي سبورتس" البريطانية انتقد ما وصفه بعقلية بعض اللاعبين الشباب في يونايتد، ومشددا على ضرورة عدم استمرار تخبط نتائج الفريق.

رونالدو تحدث مجددا ولكن عن مسيرته والموعد المحتمل لاعتزاله الكرة، وذلك في تصريحات لشبكة "ESPN" التلفزيونية الأميركية.

يقول رونالدو: "أريد معرفة ما إذا كنت سألعب حتى أبلغ من العمر 40 أو 41 أو 42 عاما، لكن الشيء الأكثر أهمية هو أن هدفي اليومي هو الاستمتاع باللحظة الحالية التي أعيشها في كرة القدم".

وتابع: "أشعر بالسعادة لكوني لاعبا لا يزال يتألق ويسجل الأهداف، الاستمرارية كانت عاملا حاسما بالنسبة لي لمواصلة اللعب على المستوى العالي، وتقديم عروض جيدة".

وأضاف: "من الناحية الجينية، أشعر وكأنني أبلغ من العمر 30 عامًا، أعتني بجسدي وعقلي كثيرًا، وللعلم حينما بلغت 33 عاما، أعتقدت أن الجسد يمكن أن ينجز ما تريد إذا كنت بحاجة إليه ولكن المعركة الحقيقية تبقى هي العقلية".

وأردف: "كنت أعمل وأركز أكثر على العمل ذهني، أعرف أن جسدي سيتعامل معي لأنني أحترمه كثيرًا وأستمع إليه كثيرا".

وأتم: "يجب أن تمر الحياة بلحظات مهمة، في السراء والضراء، ولكن عندما تسقط، يجب أن تكون لديك القوة للنهوض، أنا سعيد ، أريد أن أبقى هنا في مانشستر يونايتد وأرى ما سيحدث".

وعاد رونالدو إلى مانشستر يونايتد في الصيف الماضي قادما من يوفنتوس، وذلك في سن الـ36 عاما، علما بأنه لعب له من قبل بين 2003 و2009.

واستطاع رونالدو خلال الموسم الحالي تصدر ترتيب هدافي مانشستر يونايتد في كل المسابقات، وذلك برصيد 14 هدفا.

"الرحلة الغامضة"

على صعيد آخر، قام رونالدو بزيارة غامضة إلى العاصمة الإسبانية مدريد، معقل فريقه السابق ريال مدريد.

وكشفت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية أن رونالدو سافر بصحبة صديقته الأرجنتينية جورجينا رودريغيز، إلى مدريد، عبر طائرته الخاصة.

وبحسب الصحيفة فإن رونالدو وجورجينا تناولا عشاء رومانسياً في أحد الفنادق الفاخرة في العاصمة الإسبانية.

ومن المعلومات المثيرة للجدل في الرحلة أن الدون لم يذهب إلى قصره الذي تبلغ قيمته 4.8 مليون جنيه إسترليني وفضل المكوث في الفندق.

وجاءت الرحلة عقب خروج رونالدو من قائمة فريقه للقاء أستون فيلا في كأس الاتحاد الإنكليزي الذي حسمه يونايتد بهدف نظيف، بسبب معاناته من إصابة في الفخذ.

الصحيفة الإنكليزية من جانبها تحدثت عن مستقبل رونالدو مع مانشستر يونايتد في ظل حديثه الأخير عن المشاكل التي يعاني منها في مسرح الأحلام بسبب تراجع نتائج الفريق دون الإشارة إلى أن إمكانية عودته لريال مدريد فريقه السابق في المستقبل.

المطعم الذي تناولا فيه الطعام يدعى "أموس" وهو مطعم متخصص في مأكولات منطقة الشمال في إسبانيا، بينما فندق "روس وود فيلا ماغنا" كان المكان المفضل للدون خلال فترة لعبه لريال مدريد، 2009-2018.

وكشف أحد الأشخاص الذين شاهدوا الدون وجورجينا لموقع "Vanitatis" الإسباني: "كانا يرتديان اللون الأسود، لم يذهبا للمطعم مباشرة، لكنهما بقيا في شرفة الفندق أولاً وطلبا بعض المشروبات ثم اتجها للمطعم".

يذكر أن علاقة رونالدو وجورجينا بدأت في عام 2016 بالعاصمة الإسبانية مدريد، حيث كانت جورجينا تعمل في محل "غوتشي" الشهير قبل أن تتطور علاقتهما وينجبا آلانا مارتينيز أصغر أبناء الدون بينما تشرف جورجينا على أبناء الدون الأربعة جميعاً.

الأكثر قراءة

بهاء الحريري في قصر قريطم