اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

أفادت معلومات صحافية بأنّه "قمة ستعقد بين الرئيسين، الروسي فلاديمير بوتين ونظيره الإيراني إبراهيم رئيسي، في 19 الشهر الجاري" في موسكو.

وخلال مؤتمرٍ صحافي، امس، حول نتائج عمل الدبلوماسية الروسية في عام 2021، قال وزير الخارجية سيرغي لافروف إنّ "الزيارة المرتقبة للرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي، إلى موسكو ستكون زيارة هامة جداً".

وأضاف لافروف "حان الوقت لاستئناف الاتصالات رفيعة المستوى، حيث جرت العادة أن هذه الاتصالات كانت اتصالات وثيقة ومنتظمة، إلا أنها وقعت هي الأخرى ضحية لتفشي فيروس كورونا"،مشيراً إلى أنّ "أهميتها تتلخص في المقام الأول في ضرورة عمل جرد لجدول أعمالنا بأكمله مع الأخذ بعين الاعتبار التغيرات في القيادة الإيرانية".

 وزير الخارجية الروسي لفت إلى أنّ "الطرفين بحاجة إلى مناقشة الأجندة الاقتصادية وقضايا السياسة الدولية، والعمل في الأمم المتحدة والمنظمات الدولية الأخرى".

وكان المتحدث باسم الكرملين، دميتري بيسكوف، أكد أن التحضيرات لزيارة الرئيس الإيراني، إبراهيم رئيسي، إلى روسيا جارية وسيعلن موعدها في وقت لاحق.

المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، سعيد خطيب زاده، أكد أنّ "هذه الزيارة تأتي في إطار التعاون بين إيران وروسيا وتتضمن أبعاداً تجارية واقتصادية ومحادثات ثنائية وإقليمية ودولية"، مشيراً إلى أنّ "العلاقات الإيرانية الروسية وثيقة ومبنية على أساس حسن الجوار والتناغم الذي تبلور في مختلف الإجراءات والرؤى مثلما نراه في فيينا وفي استانة".

وكان المتحدث باسم الحكومة الإيرانية علي بهادري جهرمي، أعلن في 28 كانون الأول الماضي، أن "رئيس الجمهورية  إبراهيم رئيسي سيزور روسيا مطلع العام الميلادي الجديد".

وأوضح جهرمي حينها أن "زيارة رئيسي إلى روسيا التي يقوم بها مطلع العام 2022 تأتي بدعوة من نظيره الروسي فلاديمير بوتين، وتماشياً مع التفاعل الاستراتيجي بين إيران وروسيا".

الأكثر قراءة

بهاء الحريري في قصر قريطم