اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

نال الإسباني بيب غوارديولا مدرب مانشستر سيتي، جائزة أفضل مدرب في الدوري الإنكليزي للشهر الثاني على التوالي.

وبعد فوزه بالجائزة في تشرين الثانى الماضي، تم تكريم غوارديولا مرة أخرى، بعد إشرافه على شهر رائع لمانشستر سيتي.

وتمتع السيتي بسجل مذهل في الدوري الإنكليزي الشهر الماضي، حيث فاز بجميع مبارياته الـ7 لينهي الشهر متقدما بفارق 10 نقاط على قمة الجدول.

وهذه هي المرة الـ11 التي يفوز بها غوارديولا بجائزة مدرب الشهر مع السيتي، مما جعله يحتل المركز الثالث في الترتيب العام، وراء السير أليكس فيرغوسون وآرسين فينغر.

وبدأ السيتي شهر كانون الأول الماضي، بفوز رائع (2-1) خارج أرضه على أستون فيلا، ثم تغلب على واتفورد (3-1)، وعلى وولفرهامبتون (1-0)، قبل أن يحقق فوزا لا يُنسى على ضيفه ليدز يونايتد بسباعية نظيفة.

وحقق السيتي بعد ذلك فوزا ساحقا بنتيجة (4-0) على نيوكاسل يونايتد، قبل أن يتخطى ليستر سيتي (6-3) في لقاء لا يُنسى ضمن جولة البوكسينغ داي، ثم أنهى تغلب خارج ملعبه على برينتفورد (1-0).

على صعيد آخر، كشف غوارديولا، أن فريقه يعانى من حالات إصابة جديدة بفيروس كورونا قبل مواجهة تشيلسي الحاسمة، اليوم السبت، ضمن منافسات الدوري الإنكليزي الممتاز.

وأجبر غوارديولا و20 من لاعبي الفريق الأول وعدد من أعضاء الأجهزة الفنية، على العزلة الذاتية الأسبوع الماضي، بعد سلسلة من الحالات الإيجابية.

وغاب كل من جون ستونز وأولكسندر زينتشينكو ورحيم سترلينغ وجاك غريليش وفيل فودين وفرناندينيو عن المباراة الأخيرة في كأس الاتحاد الإنكليزي أمام سويندون تاون.

وعاد مدرب سيتي للتدريبات الخميس، لكنه أشار إلى أن الفريق ليس بعيدا من تفشي المرض، حيث من المقرر أن تنطلق مباراة اليوم السبت على استاد الاتحاد في موعدها.

وقال غوارديولا في مؤتمر صحافي أمس الجمعة: "لدينا بعض الحالات، إنهم يريدون الخصوصية لذا لا يمكنني إخباركم (من). البعض يعود لكن نتائج البعض الآخر جاءت إيجابية".

وادعى مدرب تشيلسي توماس توخيل، بأن الطريقة التي تعامل بها سيتي مع كوفيد شكلت الفارق في الآونة الأخيرة، حيث يتقدم الفريق حاليا بفارق 10 نقاط في الصدارة.

وأضاف غوارديولا: "هل تقول إننا الأذكى هنا في مانشستر؟ أن أوميكرون لا يزورنا؟ كان لدينا الكثير من الحالات والكثير من الإصابات، نحن في نفس الوضع مثل أي ناد آخر. الإصابات أقل قليلاً لأن قسمنا الطبي استثنائي، لكن كان لدينا الكثير من حالات كوفيد مثل الأندية الأخرى".

وتابع: "لسنا أذكى أو أكثر حكمة أو نقوم بعمل البروتوكولات بشكل أفضل، عندما يأتي الفيروس إلى الفقاعة يعاني الجميع. نحن لسنا استثناء".

ويمكن لسيتي أن يوسع الفارق بينه وبين تشيلسي إلى 13 نقطة بفوزه السبت، وبينما كان غوارديولا حريصا على الإشادة بلاعبيه، كشف عن الصعوبات التي واجهها المدربون خلال الوباء.

وختم: "اعتدنا على التخطيط دائما لأسبوع، لكننا (الآن) نتخذ القرارات في اليوم ذاته، يمكن أن يستغرق الأمر ساعتين قبل جلسة التدريب أو 4 ساعات قبل المباراة".

أشاد بيب غوارديولا مدرب مانشستر سيتي، بالألماني توماس توخيل المدير الفني لتشيلسي، معتبرا أنه "من المدربين القلائل الذين يتعلم منهم باستمرار".

الأكثر قراءة

خطيئة حزب الله