اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

أعلن وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان أنه ونظيرته الألمانية أنالينا بيربوك سيزوران أوكرانيا خلال الأيام المقبلة.

ولفت في مؤتمر صحفي أعقب اجتماعا غير رسمي لوزراء خارجية الاتحاد الأوروبي، إلى أن "السيدة بيربوك ستقوم بأول زيارة لها إلى أوكرانيا يوم الاثنين حيث سنلتقي هناك". وأشار إلى أنهما "سيزوران خط التماس في دونباس جنوب شرقي أوكرانيا ويعقدان محادثات في كييف".

وأكد لودريان، أنه "أجمع المشاركون في لقاء بريست على أن أي عدوان على أوكرانيا سيكون له عواقب واسعة النطاق". وأشار إلى أنه "أكد الوزراء مجددا التزامهم بوحدة أراضي أوكرانيا، وأن فرنسا وألمانيا ستواصلان من جهتهما جهودهما لتطبيق اتفاقات مينسك".

وتحدث المشاركون في اجتماع وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي لصالح استمرار الحوار مع روسيا. في وقت سابق، صدر عن ​الكونغرس الأميركي​، تشريع يقضي بفرض عقوبات على كبار المسؤولين الروس، في مقدمتهم الرئيس الروسي ​فلاديمير بوتين​، إذا قررت ​موسكو​ غزو ​​أوكرانيا​​.

كما عُقد اجتماع لمجلس روسيا والناتو، في ​بروكسل​، في 12 كانون الثاني، بعد جولة مفاوضات روسية أميركية، في جنيف بتاريخ 10 كانون الثاني، لمناقشة الضمانات الأمنية المقترحة من روسيا، والأزمة على حدود روسيا وأوكرانيا. وشهدت العلاقة بين الدول الغربية وروسيا، توترًا بسبب الحشود ​العسكرية​ الروسية، على حدود أوكرانيا، والتي تتهم روسيا بحشد ​القوات الروسية​ بهدف "غزو" أوكرانيا، بينما يتهم الجانب الروسي ​كييف​، بتعمد التصعيد في إقليم دونباس، الخاضع لسيطرة الموالين ل​موسكو​ شرق أوكرانيا، وبممارسة "​العنصرية​" ضد الروس.

الكلمات الدالة

الأكثر قراءة

قيل لسعد الحريري...