اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

شدد نائب رئيس المجلس التنفيذي في حزب الله الشيخ علي دعموش في خطبة الجمعة، على "ان هناك حربا اقتصادية ومالية دنيئة تشنها الادارة الاميركية والسعودية على لبنان وتستخدم فيها كل الاسلحة والوسائل بهدف الضغط على اللبنانيين لتبديل خياراتهم السياسية والانتخابية تحت تأثير الجوع والقلق والخوف"، مضيفا "من هذه الوسائل المستخدمة في هذه الحرب التلاعب بسعر الدولار ومنع الدول والحكومات من تقديم المساعدة للبنان وحماية الفاسدين في الداخل وعدم السماح بمحاكمة ومحاسبة حاكم مصرف لبنان وعرقلة الحلول للازمات وتسييس بعض القضاء اللبناني والتدخل فيه لمنع محاكمة ومحاسبة من اهدر المال العام واكل اموال المودعين وسمح بتهريب الاموال للخارج".

وتابع "ومع كل هذه الحرب المكشوفة والحصار الواضح للبنان يأتي من يشكك بالحصار ويقول لك اين الحصار على لبنان؟! وان الحصار المزعوم هو كذبة؟!، متسائلا "أليس عندما يرتفع الدولار بشكل جنوني ولا يسمح لاحد بمساعدة لبنان ويفرض على المصارف اجراءات وقرارات مالية على حساب المودعين ولا يسمح بالمس بحاكم مصرف لبنان ويعرقل التدقيق الجنائي ويمنع محاكمة من اهدر المال العام ويصبح بعض القضاء خاضعا للسياسة ولتدخلات الخارج اليس هذا حصارا للبنان؟

ورأى "ان ادخال لعبة الدولار في المعركة الانتخابية هوعمل دنيء وابتزاز رخيص للبنانيين، وهذه اللعبة باتت مكشوفة ومفضوحة والذين يلعبون بالدولار ويجوعون الناس ويستغلون الازمة للضغط على اللبنانيين في خياراتهم السياسية باتوا معروفين ومفضوحين وفي مقدمهم حزب القوات اللبنانية الذي صرح رئيسه سمير جعجع بشكل واضح ان انتخبونا فيستقر سعر الدولار!"، مؤكدا "أن حزب الله يعمل مع كل الذين يريدون مصلحة لبنان ليكون المجلس النيابي القادم رهن ارداة اللبنانيين لا مرتهنا لارادة الخارج، ومؤسسة تحفظ هوية لبنان المقاوم وتعمل لتحقيق مصالح الشعب اللبناني لا المصالح الاميركية والاسرائيلية".


الأكثر قراءة

ما هي حقيقة خطوبة ولي العهد الأردني الأمير الحسين بن عبد الله الثاني