اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

تبادلت روسيا وأميركا التحذيرات بشأن الصراع في أوكرانيا، وأكدت كل منهما استعدادها للتصعيد إن لم تفض  المباحثات إلى نزع فتيل الأزمة.

وقال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أمس الجمعة إن بلاده تنتظر ردا مكتوبا من واشنطن والناتو على مقترحاتها للضمانات الأمنية بشأن التوتر على الحدود مع أوكرانيا.

وأكد الوزير الروسي استعداد بلاده لمناقشة مطالب الضمانات الأمنية، وأنها «تنتظر من الغرب تقديم مواقفه وحججه».

وفي الوقت ذاته قال لافروف «لن ننتظر إلى الأبد الرد على مطالبنا بضمانات أمنية».

واتهم وزير الخارجية الروسي الغرب بالإسهام في تطور الأحداث على نحو سلبي، وأضاف «احتمالات الصراعات تتراكم في العالم».

وقال إن وضع العلاقات بين روسيا «والشركاء الغربيين يزداد سوءا».

وأوضح أن بلاده تقيّم حاليا العمل مع الغرب، ومستعدة لأي تطور قد ينجم عن ضمّ أوكرانيا إلى حلف الناتو.

وقال لافروف «يطالبوننا بسحب قواتنا، ولكن تقديراتنا أن دولا غربية سوف تزيد الحشود العسكرية على حدود روسيا».

وشدد على رفض تجزئة الأمن قائلا «لا يمكن ضمان أمن أي دولة على حساب روسيا».

كل السيناريوهات

ومن جانبه، قال مستشار الأمن القومي الأميركي جايك ساليفان الخميس إن الولايات المتحدة «مستعدة» لكل السيناريوهات مع روسيا إن لجهة مواصلة الحوار، أو تقديم «رد حازم» إذا تعرضت أوكرانيا لهجوم.

وفي مؤتمر صحفي في البيت الأبيض قال ساليفان «سنبحث حاليا مع حلفائنا وشركائنا الخطوات التي سنتّخذها».

 وحسب الاستخبارات الأميركية، لم يحسم الروس قرارهم بعد بشأن غزو محتمل لأوكرانيا.

وقال ساليفان إن «أجهزة الاستخبارات لم تخلص إلى أن الروس اتّخذوا قرارا حاسما بالتحرك العسكري في أوكرانيا».

وأوضح للصحفيين «نحن مستعدون لكل السيناريوهات. نحن مستعدون لإحراز تقدم على طاولة المفاوضات.. ونحن جاهزون لاتخاذ الخطوات الضرورية والمناسبة للدفاع عن حلفائنا ومساندة شركائنا والاستجابة لأي عدوان صلف قد يقع».

وقال ساليفان «نحن مستمرون في التنسيق المكثف مع شركائنا من أجل اتّخاذ تدابير اقتصادية صارمة ردا على أي غزو لأوكرانيا».

محادثات ثنائية

في السياق ذاته، قالت وزيرة الخارجية الألمانية أنالينا بيربوك إنها ستتوجه إلى موسكو الأسبوع المقبل لإجراء محادثات بشأن الأزمة الأوكرانية.

لكنها قللت من فرص التوصل إلى حل سريع للأزمة بعد سلسلة من المحادثات بين الغرب وروسيا هذا الأسبوع.

وقالت بيربوك للصحفيين «لم تجر محادثات مع روسيا (في مجلس حلف شمال الأطلسي وروسيا) منذ عامين، لذا أعتقد أنه ما من أحد جلس إلى طاولة المفاوضات وهو يتوقع التوصل إلى حل في غضون ساعات قليلة».

وتابعت «من سمات الدبلوماسية في أي أزمة أنها تتطلب كثيرا من المثابرة والصبر والأعصاب القوية، ولهذا السبب من المهم جدا الاستفادة بكل السبل من قنوات الاتصال المختلفة».

ويتهم الغرب روسيا بالتحضير لغزو أوكرانيا، في حين تنفي موسكو هذه الاتهامات وتطالب الغرب بتقديم ضمانات أمنية من بينها التعهد بعدم ضمّها أوكرانيا إلى حلف الناتو. 

الأكثر قراءة

قيل لسعد الحريري...