اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

أفادت مصادر مطّلعة على موقف الثنائي بأن أموراً تتعلق بالتحقيق في انفجار مرفأ بيروت، جعلت قرار المقاطعة يصبح دون جدوى، إذ أن فقدان نصاب الهيئة العامة لمحكمة التمييز المخولة وحدها النظر بطلبات الرد المقدمة بحق قاضي التحقيق طارق البيطار، يعني أن ملف التحقيق مجمّد حالياً، ولن يعود البيطار إلى ممارسة مهامه قريباً، خاصة بعد إحالة القاضي روكز رزق إلى التقاعد في 12 الشهر الجاري، ما سيتعذر معه عقد جلسة للهيئة العامة لعدم وجود 5 رؤساء تمييز أصيلين، لذلك لم يعد ينفع قرار مقاطعة الحكومة لأجل المطالبة بتعديل مسار التحقيقات، أقله في المدى الزمني المنظور.

محمد علوش - الديار

لقراءة المقال كاملاً إضغط على الرابط الآتي:

https://addiyar.com/article/1969651

الأكثر قراءة

شيا في عين التينة.. هذا ما أرادته وهكذا جاء رد بري