اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

قال الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، في خطاب ألقاه بمقر وزارة الدفاع الوطني، أن "الجيش مسالم لكنه يدافع عن الجزائر بشراسة، والويل لمن يعتدي على الجزائر".

وأكد إن "بعض الجهات تقلقها سيادتنا، لكننا سنواصل طريقنا بإرادة لا تلين، كي تكون الجزائر في مكانتها المستحقة إقليميا ودوليا، بسند جيشنا الوطني الشعبي"، مضيفا أن "كثيرين انزعجوا من إنهاء بناء المؤسسات الدستورية النزيهة بإبعاد المال الفاسد، وعدم استدانة الجزائر من الخارج".

وأشار الى ان "الاستدانة الخارجية ترهن السيادة وحرية القرارات، والحرية في الدفاع عن القضايا العادلة في العالم، على رأسها قضيتي الصحراء وفلسطين". مشددا على أن "التعليق السياسي وحرية التعبير مضمونان، ولكن بأدب، لأنه لا علاقة لهما بالسب والشتم وكيل الأكاذيب ونشر الباطل ومحاولات تركيع الدولة بأساليب ملتوية".

المصدر: "أوراس"