اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

استقبل البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي في الصرح البطريركي في بكركي، رئيس لجنة الشؤون الخارجية في الجمعية الوطنية الفرنسية جان لوي بورلانج على رأس وفد من أعضاء اللجنة في زيارة جرى في خلالها عرض لآخر التطورات السياسية والاقتصادية في لبنان.

وعبر الوفد عن تضامنه مع الشعب اللبناني، معربا عن "نية فرنسا مواصلة مساعدة اللبنانيين لتجاوز الأزمات التي يمر بها لبنان"، كما شدد على "أهمية متابعة التحضيرات الجارية للانتخابات النيابية المقبلة". وأثنى على "مواقف البطريرك الراعي الروحية والوطنية الداعية الى مبدأ الحياد الناشط والى مؤتمر دولي من أجل لبنان".

بدوره شكر الراعي "الوفد النيابي على الزيارة ومن خلالهم فرنسا، على وقوفها الدائم الى جانب لبنان"، مؤكدا أن "ما يحتاجه لبنان اليوم هو دولة قوية تنأى بنفسها عن أي صراعات إقليمية وخارجية"، مشددا على "ضرورة إجراء الانتخابات النيابية والرئاسية في موعدها المحدد|.

واستقبل الراعي ايضا قنصل لبنان الفخري في هاليفاكس - كندا المهندس وديع فارس الذي نقل له "تحيات ابناء الجالية وتعلقهم بوطنهم الأم ورسالة دعم وتأييد لمواقفه الوطنية الثابتة والجهود التي يبذلها من اجل انقاذ لبنان من المحنة التي يتخبط فيها".

ومن الزوار رئيس حزب "السلام" المحامي روجيه اده، الدكتور سليم الهاني مدير مستشفى مار يوحنا - جونيه الدكتور سليم الهاني، النائب السابق لحاكم مصرف لبنان مكرديج بولدوكيان.
المصدر: الوكالة الوطنية للإعلام 

الأكثر قراءة

مسيرات حزب الله تُرعب «إسرائيل»: عملية دقيقة وتطور كبير هل باع لبنان نفطه تحت تأثير ضغط العقوبات الدولية على سياسييه؟ غياب إيرادات خزينة الدولة تجعلها تقترض بشكل مُنتظم من مصرف لبنان