اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

أفادت مصادر مطلعة على الحركة الانتخابية لرجل الاعمال بهاء الحريري في حديث لموقع "الديار" بأن "بهاء الحريري عزم المجيء إلى لبنان لخوض المعركة الانتخابية بنفسه، علماً أنه لن يترشح شخصياً ولكن في جعبته لائحة تضم 128 إسماً."

من هنا لفتت المصادر إلى أن "الخلاف بين "جماعة بهاء" وصل حده خصوصاً بعد افتتاح مكتب لبهاء الحريري في منطقة كسروان، ما اعتبره البعض أن دعم الأخير يذهب إلى مناطق مسيحية لها إنتماء محدد ومحصور بشخصيات ترمز إلى تلك المنطقة."

وتابعت المصادر "طال الخلاف أيضاً ليصل إلى الإذاعة الإلكترونية "صوت بيروت إنترناشنال" التي يمتلكها بهاء الحريري ومعظم موظفيها مسيحيين وأجورهم عالية وبـ"الفريش دولار"، وبحسب "جماعة بهاء" هذه التوظيفات وألوف الدولارات كانت أولى أن تكون لموظفي أسرة تلفزيون المستقبل الذين لم يعطيهم شقيقه سعد الحريري مستحقاتهم بعد، فاذا أراد فعلا ان يكون أفضل من شقيقه بالسياسة كان عليه توظيف هؤلاء الصحيفيين بالاذاعة وخصوصا السنة منهم".

وأضافت المصادر "عرض على بهاء الحريري شراء مستشفى في صيدا، مسقط رأسه، لتكون لأبناء بلدته بـ7مليون دولار، لكنه رفض شراء المستشفى، مفضلا التبرع بمليون دولار لمستشفى رزق، واكتفى بالتبرع بـ50 ألف دولار لمستشفى في طرابلس".

هذا وتؤكد المصادر أنّ "نقمة جماعة بهاء الحريري تفاقمت بعد أن تبرع بمعدات كورونا للصليب الأحمر اللبناني مهمشا مستشفى المقاصد التي تعاني من الشح في كافة المستلزمات الطبية".

الأكثر قراءة

ما هو عدد نواب التيار الوطني الحر في إنتخابات 2022؟