اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

"لا ترشح ولا ترشيح" بهذه العبارة كشفت مصادر مقربة من "تيار المستقبل" ملخّص عنوان اجتماع رئيس "التيار الأزرق" سعد الحريري مع أعضاء كتلته النيابية الذي عقد اليوم.

وقالت المصادر في حديث خاص "للديار" أنّ "قرار الحريري أحدث صدمة لجميع نواب الكتلة الذين رفضوا القرار رفضا قاطعا، حتى وصل الحد إلى سماع أصوات شجار وجدال داخل قاعة الاجتماعات".

ولعلّ أبرز الأصوات المعارضة بحسب المصادر كان "صوت النائبة رولا الطبش".

وأكّدت المصادر أن "جميع النواب وحتى أعضاء المكتب السياسي "لتيار المستقبل" يشعرون بغضب ونقمة على قرار الحريري الذي اعتبروه غير مفهوم ومجحف، خصوصا أنّ البعض يعتبر أنّ حظوظ "تيار المستقبل" اليوم أقوى من انتخابات 2018".

ورأت المصادر أنّ "البحصة التي "سيبقها" الحريري هذه المرّة لن تشبه أي واحدة من التي سبقتها، وستشكّل صدمة حقيقية للشارع السني".

وسألت المصادر "كيف سيترك الحريري الشارع السني ولمن؟ ومن المستفيد من هذه الخطوة؟ وهل من ضغوطات خارجية دفعته إلى اتخاذ هكذا قرار؟ أو حتى هل من قرار سعودي ضاغط في هذا الاطار؟".


 





الكلمات الدالة

الأكثر قراءة

«طوابير الذل» عادت وتجنب السيناريو العراقي ينتظر التفاهمات المحلية والخارجية بري للرئاسة الثانية والقوات والتيار والمجتمع المدني يتنافسون على نائب رئيس المجلس كتلتان نيابيتان متوازيتان...فهل يكون جنبلاط أو المجتمع المدني بيضة القبان ؟