اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

صعدت وول ستريت مسجلة أفضل يوم لها حتى الآن في عام 2022 بعد جلسة متقلبة أخرى منهية أسبوعا صاخبا اتسم بأرباح الشركات المختلطة والاضطرابات الجيوسياسية وقرارات الفدرالي.

وبدأت جميع مؤشرات الأسهم الأميركية الرئيسية الثلاثة اليوم باللون الأحمر، لكنها تحولت إلى اللون الأخضر بشكل متزايد مع تقدم الجلسة.

ورغم تحقيق "أفضل المكاسب اليومية لهذا العام" إلا أن المؤشرات ظلت منخفضة نوعا ما حيث انخفض مؤشر ستاندرد أند بولز 500 بنسبة 7% حتى الآن في عام 2022، مع انخفاض مؤشري ناسداك وداو 12% و4.4% خلال نفس الفترة الزمنية.

وعلى مدى الأسبوع، فقد ارتفع مؤشر داو جونز بنسبة 1.3%، وهو أول أسبوع إيجابي خلال 4 أسابيع، وصعد مؤشر S&P 500 بنسبة 0.8% إلى 4431 نقطة، واستقر مؤشر ناسداك المركب في ختام جلسة الأسبوع.

وأظهرت البيانات الاقتصادية الصادرة انخفاضا في الإنفاق الاستهلاكي إلى جانب أدنى قراءة لمعنويات المستهلك في عقد من الزمان ، وجاءت أسعار نفقات الاستهلاك الشخصي الأساسية على أساس سنوي - مقياس التضخم المفضل لمجلس الاحتياطي الفيدرالي - بنسبة 4.9%، أعلى بقليل من المتوقع.


الأكثر قراءة

استحقاق الرئاسة الى الواجهة: البحث انطلق عن مرشح توافقي حزب الله مستاء جدا من ميقاتي: ينصب نفسه «الحاكم بأمره» عملية تشكيل الحكومة أسيرة كباش «الوطني الحر» مع الرئيس المكلف