اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

مع إعلان رئيس "تيار المستقبل"سعد الحريري تعليق عمله السياسي، وعدم الترشح أو ترشيح أي نائب أو شخص على لوائح "تيار المستقبل"، بعد أكثر من 6 أشهر على غيابه عن الساحة السياسية اللبنانية وبقاءه في الامارات منذ تولي نجيب ميقاتي رئاسة الحكومة، أصبح مصير الانتخابات النيابية غير واضح المعالم.

فاعلان الحريري جاء كالصاعقة على كلّ رؤساء وزعماء الأحزاب السياسية، الذين وكما يبدو سيضطرون إلى إعادة حساباتهم الانتخابية، وخلط أوراق تحالفاتهم السياسية، فاذا "ما عرفوا يحسبوها صح" لن تأتي النتائج كما يشتهي هؤلاء، وستنعكس تمثيلا هشا على الكتل النيابية.

ووسط الحديث عن عزوف بعض الزعماء السنة عن الترشّح، وعلى رأسهم تمام سلام بحجة ترك الساحة امام الجيل الجديد، وكل ما يحكى عن صعوبة ترشح أسامة سعد في صيدا، خصوصا وأنّ بعض المجموعات التغييرية تعارض موقفه من "حزب الله"، فيما سعد غير متحمّس للتحالف مع أي حزب سياسي ما سيصعّب عليه عملية تشكيل لائحة تضمن الحاصل الانتخابي.

إذا وعلى ما يبدو الساحة السنية ذاهبة إلى تعددية في أقطاب الزعامات، في معظم المناطق اللبنانية، ما يجعل أصوات الناخبين السنة مشتتة، وهنا تأتي المعركة الاكبر بين الأحزاب والمجموعات المتنافسة حول من سيلمّ أصوات هؤلاء الناخبين؟

بيروت الثانية... السنة إلى أين؟

وفي هذا الاطار تلفت مصادر مراقبة للحركة السياسية السنية في دائرة بيروت الثانية في حديث خاص لموقع "الديار" إلى أن ّ"توجهات الناخبين السنة في انتخابات 2022 تنقسم في دائرة بيروت الثانية بين رجل الأعمال بهاء الحريري والنائب فؤاد المخزومي، فيما يحاول كلّ من رجل الاعمال احمد هاشمية ورئيس نادي الانصار نبيل بدر تشكيل لائحة منفردة تضمّ عددا من الوجوه الشعبية في بيروت في محاولة للملمة أصوات مناصري وحزبيي "تيار المستقبل" خصوصا في طريق الجديدة، وبدورها تسعى المجموعات التغييرية في دائرة بيروت الثانية إلى الاستفادة من خروج الحريري من السباق الانتخابي، محاولة تكثيف اجتماعاتها وعملها على الارض بغية استقطاب اكبر عدد من أصوات السنة المستقلين ومناصري التيار الأزرق، وعلى رأس مرشحي المجموعات التغييرية نذكر كل من ابراهيم منيمنة، حسن سنو، وضاح الصادق، زينة المصري، المحامي مروان سلام".

كذلك تسعى جمعية المشاريع الخيرية الاسلامية (الاحباش) الى عقد تحالفات سياسية بحسب المصادر، التي تكشف عن اتصالات واجتماعات بدات تعقد بين الاحباش وبعض مرشحي المجتمع المدني من جهة، وبين الاحباش وبدر من جهة اخرى، ما يعني أن النائب السابق عدنان طرابلسي قد يكون مرشح الاحباش على إحدى اللوائح في بيروت الثانية ".

سلّة جعجع فاضية!

من جهّة أخرى تكشف المصادر أنّ "حزب القوات اللبنانية وبالرغم من محاولاته العلنية وغير العلنية باستقطاب أصوات ناخبي السنة، لن تجدي محاولاته نفعا خصوصا وسط حالة الرفض الضخمة في الشارع السني عموما وشارع المستقبل خصوصا، الذي يعتبر أنّ جعجع طعن بالحريري ولم يكن حليفا صادقا"، بحسب المصادر التي لفتت إلى أن "الأصوات السنة الوحيدة التي قد يستفيد منها جعجع ستكون في طرابلس بمبايعة اللواء أشرف ريفي، وهي غير كافية، لتحقيق الحاصل، إذا ما أرادت "القوات" الحصول على مقعد نيابي في طرابلس، خصوصا وأن وجود القوات في هذه المنطقة معدوم ولم يكن لها أي مرشح سابق عن هذه المنطقة عن دائرة الشمال الأولى".

وبما ان لا لوائح لتيار "المستقبل" في كلّ لبنان "قد تخسر "القوات" مقعدا في عكار، حيث أنّ هذا الأخير كان مضمونا بشرط التحالف الأزرق – الزيتي".

هذا وكان واضحا الاشتباك الحاد والخلاف العلني الواقع بين كلّ من "المستقبل" والـ"القوات" والذي عبّر عنه بوضوح منسق عام الإعلام في "تيار المستقبل" عبد السلام موسى في تصريحاته الاخيرة، الاعلامية وعلى مواقع التواصل الاجتماعي، حيث توجّه إلى رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع وقال "كما ترانا يا حكيم نراك" .. اذا كان لك مكانة لدى جمهورنا فهي بفضل سعد الحريري، والمكانة اليوم لم تعد موجودة .. عوضك على الله!".

سعد بايع باسيل في الـ2018 وباسيل ردّ المعروف... فهل يتكرر السيناريو في 2022؟

أمّا من ناحية "التيار الوطني الحرّ"، فترى المصادر أنّ "رئيس "التيار" جبران باسيل تعامل مع انسحاب الحريري من المعركة السياسية بحنكة وتضامن حين قال "من المؤسف أن الرئيس ‎سعد الحريري قرّر العزوف عن السياسة وغيابه سيفتح مجالاً للتطرّف وهناك مجموعة من الظروف الداخلية والخارجية أثرت على قراره وكان مطلوبا منه القيام بحرب أهلية ورفضه هذا الطلب أدى الى اتخاذ هذا القرار".

وبحسب المصادر، "فاز باسيل بمقعده النيابي في البترون بعدد لا يستهان به من أصوات السنة من "تيار المستقبل" بمبايعة تحت الطاولة بين الحريري وباسيل. ويحاول باسيل اليوم مغازلة سعد لاستقطاب بعض الأصوات السنية لأن وضعه "مخوطر في البترون" دائرة الشمال الثالثة، إلا أنّ القرار السعودي حسم الموضوع مع سعد ومنعه من التعاطي في السياسة، وبالتالي ستكون حظوظ باسيل ضئيلة بتكرار سيناريو عام 2018".

ومن جهة أخرى ترى المصادر أنّ "السعودية ستدخل على خطّ الانتخات قبل أسبوعين على الأقلّ في محاولة لترشيد وتجيير الاسواط باتجاه بهاء والمخزومي وريفي".


قرار المختارة يحسم نتائج دائرتي الشوف - عاليه وبعبدا

لا شكّ بأنّ اعلان الحزب "التقدمي الاشتراكي" التحالف مع حزب "القوات اللبنانية"، تحت شعار "حفاظا على وحدة الجبل" أعاد النفس "للقوات" التي ضمنت بهذا التحالف الحصول على أكثر من حاصلين. إلا أن مصير المقاعد السنية في هذه الدائرة سيبقى مجهولا".

وهذا التحالف، تقول المصادر، "ستستفيد منه "القوات" للتسويق لحملتها التي قد بدأت بها منذ يومين وهي خوض الانتخابات بشعار "اسقاط العهد والعداء لحزب الله"، الا أن "المصادر ترى أنّ جنبلاط لن يجاير "القوات" في شعاراتها الانتخابية حتى النهاية، بل سيحفظ خطّ الرجعة".

و"طبعا تحالف "القوات" و"الاشتراكي" في الشوف عاليه سينعكس تلقائيا على نتائج بعبدا، حيث أنّ الدائرة الأولى تحدد مصير الدائرة الثانية"، تختم المصادر.

الأكثر قراءة

مسيرات حزب الله تُرعب «إسرائيل»: عملية دقيقة وتطور كبير هل باع لبنان نفطه تحت تأثير ضغط العقوبات الدولية على سياسييه؟ غياب إيرادات خزينة الدولة تجعلها تقترض بشكل مُنتظم من مصرف لبنان