اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

أعلنت الولايات المتحدة إرسال المدمرة "يو إس إس كول" لحماية الإمارات من هجمات "أنصار الله" (الحوثيين)، اليوم الأربعاء، إضافة إلى طائرات حربية من الجيل الخامس، بحسب تصريحات وزير الدفاع الأميركي لويد أوستن.

ووفقا لوزارة الدفاع الأميركية، ستعمل المدمرة الاميركية "يو إس إس كول" مع الأسطول الإماراتي لمواجهة التهديد الحالي.

ما هي المواصفات الفنية للمدمرة "يو إس إس كول"؟

تنتمي لفئة المدمرات "أرلي بارك" وتحمل رقم 62 من هذه الفئة، وتستخدم محركات تربينية.

يمكنها الإبحار بسرعة 55.5 كيلومتر في الساعة.

يصل مداها إلى 8 آلاف و100 كيلومترا.

تصنعها الولايات المتحدة الأميركية ولا تستخدمها دول أخرى غير الأسطول الأميركي.

أبعاد "يو إس إس كول":

الطول: 153.92 متر.

العارضة (عرض السفينة عند سطح الماء): 20.12 متر.

عمق الجزء الغاطس من السفينة: 9.45 متر.

حجم الإزاحة (وزن السفينة): 6 آلاف و794 طن.

التسليح:

صواريخ كروز ذات إطلاق عمودي.

مدفع بحري عيار 127 ملم.

مدفعان عيار 25 ملم.

4 مدافع رشاشة عيار 12.7 ملم.

منظومتا "فالانكس" دفاعية عيار 20 ملم للتصدي للأهداف الجوية والسطحية.

طوربيدات "إم كيه - 32" المضادة للسفن.

يمكنها حمل مروحية سيكورسكي "إس إتش - 60".

ما هي مهامها؟

قصف المواقع الساحلية والسفن المعادية.

قصف الأهداف البرية بالمدفعية والصواريخ التي تحملها.

الدوريات البحرية لحماية الممرات المائية.

تنفيذ مهام الدفاع الجوي ضد الأهداف المعادية.

دعم الأساطيل الحربية أثناء مهامها في أعالي البحار.

ما هو تاريخ المدمرة "يو إس إس كول"؟

دخلت "يو إس إس كول" (دي دي جي - 67) الخدمة في البحرية الأميركية عام 1996، وهي تحمل اسم أحد جنود الأسطول الأميركي، الذي قتل بإحدى المعارك البحرية مع الأسطول الياباني في الحرب العالمية الثانية.

وعام 2000 كان عاما فارقا في تاريخ المدمرة "يو إس إس كول"، التي تعرضت لهجوم انتحاري أثناء رسوها في ميناء عدن اليمني. حيث وقع هجوم في 12 من تشرين الأول من ذلك العام وتم تنفيذه بواسطة قارب انتحاري يحمل شحنة متفجرة، وأدى إلى مقتل 17 بحارا وإصابة 39 آخرين. وبعد الهجوم تم جر السفينة إلى المياه العميقة ونقلها للإصلاح، الذي استمر حتى 2001، حيث تمكنت من العودة للبحار. 

سبوتنيك

الأكثر قراءة

«الترسيم» عالق في «إسرائيل»... وحزب الله بالمرصاد عون للقضاة: إنتفضوا وواجهوا من يُقيّد العدالة في كلّ المواضيع ومنها انفجار المرفأ تصعيد في المعركة الرئاسيّة... وميقاتي يستعجل «الدولار الجمركي»