اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

أكد الرئيس الفلسطيني محمود عباس، في كلمته خلال افتتاح المجلس المركزي الفلسطيني في دورته الـ31: "نواصل العمل مع إدارة الرئيس الاميركي جو بايدن، على تعزيز العلاقات الثنائية ولا زلنا في انتظار تنفيذ التزاماتها لحماية حل الدولتين والاتفاقيات الموقعة"، مشيرا إلى أن "اتفاق أوسلو كان مرحليا، ولم نقدم من خلاله أية تنازلات تمس بثوابتنا، فقد أعاد المنظمة للوطن وأقمنا مؤسسات دولتنا على أرضنا".

وشدّد على أن "مواجهة التحديات يتطلب إنهاء فوريا للانقسام الداخلي في إطار الالتزام بالشرعية الدولية، فالقدس وفلسطين فوق الجميع".

المصدر: "وفاء"

الأكثر قراءة

عيد إنتقال السيّدة العذراء... يوم وطني جامع لكلّ اللبنانيين رسالة ميدانيّة قويّة من المقاومة الى العدو الإسرائيلي : إحذروا المغامرة! الواقع المعيشي للبنانيين يعيش على وتيرة دولار السوق السوداء