اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

علّق رئيس كتلة حركة "النهضة" التونسية عماد الخميري، على الاتهامات التي وجهت للحركة مؤخرا من قبل هيئة الدفاع التونسية في قضية مقتل شكري بلعيد ومحمد البراهمي، بشأن امتلاك الحركة جهازا سريا،  قائلا أن "اتهام النهضة بامتلاك جهاز سريّ أمر مضحك. لو كان للنهضة جهاز سريّ لما نجح الانقلاب".

وحمّل الخميري مسؤولية الأحداث للرئيس التونسي قيس سعيد، مشير إلى أن رئيس مجلس الشعب السابق راشد الغنوشي، قد تقدّم بطلب توفير الحماية له ولكلّ أنصار حركة "النهضة". ولم يلق طلب الغنوشي تجاوبا من قبل السلطات التونسية، وقال: "كلّ محاولة للبناء على هذه الندوة بضرب القضاء والتمهيد لحلّ الأحزاب وأوّلها حركة النهضة".

وحمّلت حركة النهضة، كلّ من الرئيس التونسي قيس سعيد، ورئيسة الحكومة نجلاء بودن، ووزير الداخلية توفيق شرف الدين، ما وصفته بـ"مسؤولية السلامة الجسدية لراشد الغنوشي وكلّ أنصار حركة النهضة ومقراتها". 

سبوتنيك

الأكثر قراءة

«شلل» سياسي يُعمّق الأزمات وانتظار «ثقيل» لعودة هوكشتاين بالأجوبة الى بيروت مُناورات «إسرائيلية» جديدة لمقايضة الهدوء الدائم «بالترسيم»: الاقتراح «ولد ميتاً» إستياء سوري من وزير الخارجية في ملف اللجوء..المصارف تعود وتلوّح بالتصعيد!