اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

أشار عضو نقابة أصحاب المحطات جورج البراكس إلى أن "انخفاض اسعار المحروقات اليوم سببه تراجع سعر صرف الدولار المعتمد في جدول تركيب الاسعار لاستيراد %15 من البنزين والمحتسب وفقاً لاسعار الاسواق الموازية والمتوجب على الشركات المستوردة والمحطات تأمينه نقداً والذي احتسب 21115 بدلاً من 21337 ليرة.

وأضاف "لم يطرأ أي تغيير اخر على الجدول."

وقال البراكس "نتمنى ان تكون ازمة شح مادة المازوت اخذت طريقها الى الحل بعد عودة منشآت النفط في طرابلس والزهراني الى ضخ هذه المادة في الاسواق المحلية. فهذه المنشآت لطالما امنت %30 تقريباً من حاجة هذه الاسواق. فهي تشكل ضابط ايقاع وضمانة للامن الاجتماعي ولا يمكن للمسؤولين عن تأمين دولار استيراد المازوت لها ان يتفرجوا عليها تتوقف مجدداً عن تأمينه للمواطنين وخاصة ان هذه المادة هي اكثر من حيوية للتدفئة ولانتاج الطاقة الكهربائية التي بدونها تشل حياتنا اليومية في ظل التقنين الكبير وشبه التام الذي تعتمده مؤسسة كهرباء لبنان."

وتابع "اما بما يتعلق بالباخرة التي تحمل 42 الف طن من المازوت والتي تعرضت لحادث في عمشيت وتم سحبها الى مرفأ الدورة يوم الاحد الفائت، فلا تزال تواجه صعوبات لتفريغها. نناشد المعنيين الاسراع بايجاد الحلول المطلوبة لتستطيع تفريغ حمولتها باسرع وقت لحاجة البلد الماسة لها."

الأكثر قراءة

استحقاق الرئاسة الى الواجهة: البحث انطلق عن مرشح توافقي حزب الله مستاء جدا من ميقاتي: ينصب نفسه «الحاكم بأمره» عملية تشكيل الحكومة أسيرة كباش «الوطني الحر» مع الرئيس المكلف