اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

كشفت مصادر في الشرطة الفرنسية إن عبوة ناسفة كانت السبب وراء الانفجار الذي وقع تحت عربة دعم في رالي داكار بالسعودية نهاية العام الماضي.

وزار محققون فرنسيون من المديرية العامة للأمن الداخلي ومكتب المدعي العام لمكافحة الإرهاب، السعودية في نهاية شهر كانون الثاني الماضي، وعثروا على آثار متفجرات في السيارة المحطمة.

وفتح ممثلو الادعاء الفرنسيون المعنيون بمكافحة الإرهاب، في كانون الثاني، تحقيقا أوليا في الانفجار الذي أسفر عن إصابة سائق السباق الفرنسي فيليب بوترون.

وكان وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لو دريان، قد رجح ان يكون الانفجار هجوما إرهابيا، وحثّ الرياض على التحلّي بالشفافية في هذا الشأن.

ومن جهتها، ردّت وزارة الخارجية السعودية في بيان، بأن نتائج التحقيقات الأولية لم تظهر ما يشير إلى وجود شبهة جنائية في ما يتعلق بالحادث. وأشارت إلى أن الجهات المعنية وبالتعاون مع المنظمين تحرص على تطبيق جميع معايير الأمن والسلامة المعتمدة دوليا من أجل الحفاظ على أمن وسلامة المشاركين في رالي داكار، مؤكدة أنها تطلع باريس على نتائج التحقيقات.

سبوتنيك

الأكثر قراءة

«الترسيم» عالق في «إسرائيل»... وحزب الله بالمرصاد عون للقضاة: إنتفضوا وواجهوا من يُقيّد العدالة في كلّ المواضيع ومنها انفجار المرفأ تصعيد في المعركة الرئاسيّة... وميقاتي يستعجل «الدولار الجمركي»