اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

سيطرت موجة غضب على المنصات العربية بعد اقتحام نحو 20 آلية عسكرية تابعة لجيش الاحتلال الإسرائيلي مدينة جنين معززة بقناصة وقوات كوماندوز متخفين بزي مدني، قبل أن يثير هروب هذه القوات سخرية الناشطين.

ورصدت نشرة الثامنة- نشتركم (2022/2/18) التفاعل عبر وسم "جنين تقاوم" الذي رصد مواجهات الشبان الفلسطينيين مع قوات الاحتلال، والتي أسفرت عن إصابة 3 فلسطينيين واعتقال اثنين في ضاحية خروبة (شمالي مدينة جنين) بعد قيام القوة الإسرائيلية بمداهمة بعض البيوت.

وتداول المغردون مقطع فيديو يوثق هروب عدد من الجنود الإسرائيليين خلال الاشتباكات، معبرين عن تضامنهم مع الشبان الفلسطينيين ومقاومتهم للاحتلال، كما انتشرت مقاطع فيديو توثق الاشتباكات بين قوات الاحتلال والشبان الفلسطينيين.

وسخر معتز أبو ريدة من الوحدة الخاصة التي اقتحمت جنين بعد مشاهد لهروب جنود الاحتلال، فكتب "هذه هي وحدة (الدفدوفان) الخاصة التي يتغنى بها جيش الاحتلال عند سماع إطلاق النار هربت تجر أذيال الخيبة، نحن نعرف أن هذه الوحدات مجرد وهم وبرج من كرتون، في أول مواجهة مع المجاهدين الأشاوس من نقطة صفر ستنهار الدودفان".

فيما حيا إبراهيم صباح مشهد التلاحم بين كل الفصائل في جنين، ودعا الجميع إلى وحدة الصف، فقال "كانت وما زالت جنين عنوان الوحدة الوطنية، وعند أي حدث تنصهر كل الفصائل تحت راية فلسطين، وهذا هو المطلوب بكل مناطق الضفة وغزة والداخل والشتات، الله يحيي الجنينية والسيلاوية والقدسية والنابلسية وكل الضفاوية وأبناء غزة رمز العزة والكل الفلسطيني بكل مكان".
المصدر: الجزيرة 

الأكثر قراءة

باسيل يرفع سقف الهجوم على ميقاتي و«الثنائي»... فهل يُحضّر معاركه الدستورية والشعبية؟ إنعقاد الجلسة الحكومية أحدث تقارباً «مبطّناً» بين «التيار» و«القوات»... فهل تتحرك بكركي؟ لقاء مرتقب بين لجنة من «الوطني الحر» وحزب الله لتطوير بعض بنود «تفاهم مار مخايل»