اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

تمكن شاب من إنقاذ طفلين من النيران التي اندلعت في منزلهم الواقع بولاية أريزونا الأميركية، مخاطرا بحياته في موقف بطولي أثار إعجاب رواد مواقع التواصل.

ووضع الشاب الذي لم يكشف عن اسمه حياته على المحك عندما قرر تسلق نافذة المنزل المحترق، وإدخال نصف جسده للداخل، لإخراج طفلين كانا بإحدى الغرف المشتعلة بألسنة اللهب.

وحسبما ذكرت السلطات فإن المبنى الذي تعرض للحريق يقع في بلدة ميسا شرقي عاصمة ولاية أريزونا فينيكس، وقد نجح الشاب في إنقاذ طفلين تبلغ أعمارهما عامين و6 سنوات على التوالي.

وأظهر الفيديو ضابط شرطة وهو يرشق نوافذ المنزل بالحجارة، صارخا: "هناك أطفال في الداخل".

وبينما كان الشاب يمر في المنطقة شاهد النيران فاندفع للنافذة طالبا من الطفلين في الداخل الاقتراب منها كي يتسنى له إخراجهما.

ونقلت شبكة "سكاي نيوز" البريطانية عن متحدث باسم شرطة ميسا قوله: "لولا المواطن الذي قدم المساعدة، فربما تكون نتيجة هذا الحادث مختلفة تماما".

وأضاف الضابط بأن الرجل الذي خاطر بحياته رفض أن يكشف عن اسمه، مشيرا إلى أن هدفه كان فقط إنقاذ الطفلين.

ولم يسفر الحادث عن أي إصابات خطيرة، وقد نقل الطفلان وأربعة ضباط إلى المستشفى، حيث عولجوا من استنشاق الدخان.

(سكاي نيوز عربية)


الكلمات الدالة

الأكثر قراءة

اجواء بري وميقاتي وفرنجية حول اقالة الحاكم رياض سلامة