اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

حذّرت الحكومة الفرنسية، اليوم الثلاثاء، من أن أي تأجيل آخر لمحادثات إحياء الاتفاق النووي الإيراني قد تهدد فرص الوصول إلى اتفاق.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية آن كلير ليجندر، إن فرنسا وبريطانيا وألمانيا دعت جميع الأطراف إلى تبني نهج مسؤول للوصول إلى اتفاق.

وكان الأمين العام للمجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني علي شمخاني قد أعلن، الاثنين، أن آفاق المحادثات النووية الجارية في فيينا "ما زالت غير واضحة". وكتب تغريدة على تويتر، قال فيها: "أولوية إيران في المحادثات هي حل القضايا التي تعتبر خطا أحمر. المبادرات الجديدة مطلوبة من قبل جميع الأطراف في المفاوضات من أجل التوصل بسرعة إلى اتفاق قوي". 

سبوتنيك

الأكثر قراءة

مسيرات حزب الله تُرعب «إسرائيل»: عملية دقيقة وتطور كبير هل باع لبنان نفطه تحت تأثير ضغط العقوبات الدولية على سياسييه؟ غياب إيرادات خزينة الدولة تجعلها تقترض بشكل مُنتظم من مصرف لبنان