اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

وصفت حركة المقاومة الفلسطينية "حماس"، اليوم الجمعة، تمديد الكنيست الإسرائيلي لقانون يحول دون لم شمل العائلات الفلسطينية بـ "الإجرام العنصري".

وصرّح الناطق باسم الحركة جهاد طه، إن "تمرير كنيست الاحتلال، وتجديده العمل بما يسمّى "قانون المواطنة"، الذي بموجبه يتم رفض لمّ شمل العائلات الفلسطينية، هو إجرام عنصري متواصل، يكشف الوجه الحقيقي للاحتلال القائم على تشتيت شمل العائلات الفلسطينية".

واعتبر أن القانون يهدف إلى "إفراغ الأرض من أهلها، وخصوصاً مدينة القدس برفضه إدراج أطفال الكثير من العائلات المقدسية في السجل المدني، أو بعدم السَّماح لتلك العائلات بالبقاء ضمنها".

وقال طه إن حماس "ترفض هذا القانون العنصري الذي ينتهك الأعراف والمواثيق الدّولية، ومنها الإعلان العالمي لحقوق الإنسان الصادر في العام 1948".

وطالب الناطق باسم "حماس" الأمم المتحدة وكل المنظمات المعنية "بالوقوف ضدّ هذا القانون العنصري، وتحمّل مسؤولياتهم في تجريم ومحاسبة هذا الكيان الغاصب لحقوق شعبنا".

سبوتنيك 

الأكثر قراءة

جنبلاط يحيد طائفته في مرحلة تصعيد عبر انفتاحه على حزب الله ازمة المصارف والمودعين قنبلة موقوتة... وميقاتي لا يريد عودة النازحين السوريين