اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

علّق القيادي في جماعة "أنصار الله" باليمن محمد علي الحوثي، على الأخبار المتداولة عن دعوة مجلس التعاون الخليجي للحوار. وقال عبر تغريدة على "تويتر" يوم الثلاثاء: "ما يثار في الإعلام عن دعوة المجلس الخليجي للحوار هي في الواقع دعوة الرياض". وأضاف أن الرياض طرف في الحرب وليست وسيطا.

وكان دبلوماسي خليجي قد قال في تصريح لصحيفة "القدس العربي" إن مجلس التعاون الخليجي يجري استعدادات مكثفة لعقد مؤتمر في الرياض للحوار الشامل بين الأطراف المتصارعة في اليمن، سيدعى إليه سياسيون وفاعلون ووجهاء ومشائخ قبائل من جميع الأطراف بما فيهم جماعة الحوثي، للخروج برؤية للحل السياسي في اليمن.

وأضاف المصدر إن جهودا مكثفة تجرى في الرياض لعقد مؤتمر شامل للحوار في اليمن، يدعى إليه نحو 400 شخصية من كبار الساسة والفاعلين والوجهاء ومشائخ القبائل من جميع الأحزاب والمكونات السياسية والأطراف المتحاربة، بما في ذلك جماعة الحوثي.

وأكد أنه من المقرر انعقاد هذا المؤتمر الذي سيطلق عليه "مؤتمر الرياض 2" نهاية اذار الجاري، والذي سيستمر لمدة أسبوع، وسيناقش أبرز القضايا المتعلقة بالشأن اليمني، وفي مقدمة ذلك الوضع الإنساني والاقتصادي والعسكري والأمني والسياسي، من أجل الخروج برؤية يمنية شاملة برعاية مجلس التعاون الخليجي لحل الأزمة الراهنة في اليمن.

وكشف أنه من المقرر دعوة جماعة الحوثي لحضور هذا المؤتمر، آملا في استجابتهم لهذه الدعوة التي تحرص على جمع اليمنيين في طاولة واحدة، لمناقشة قضاياهم بعيدا عن فوهات المدافع، بعد أن بلغ الاقتتال الداخلي حدا خلق أزمة إنسانية تعد الأكبر في العالم وفقا للأمم المتحدة.

المصدر: RT + وسائل إعلام

الأكثر قراءة

«الترسيم» عالق في «إسرائيل»... وحزب الله بالمرصاد عون للقضاة: إنتفضوا وواجهوا من يُقيّد العدالة في كلّ المواضيع ومنها انفجار المرفأ تصعيد في المعركة الرئاسيّة... وميقاتي يستعجل «الدولار الجمركي»