اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

أعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية، نيد برايس، أن واشنطن وطهران»قريبتان من التوصل» إلى تفاهم لإعادة إحياء الاتفاق النووي، «لكننا لم نبلغه بعد».

واضاف برايس في مؤتمر صحافي: أنه لم يتبق سوى القليل من الوقت بالنظر للتقدم النووي الذي أحرزته طهران نحو تطوير أسلحة نووية. ولفت إلى أن المحادثات المستمرة منذ 11 شهرا «تمر بمرحلة حساسة للغاية»، رافضا تأكيد أو نفي إعلان طهران بأن هناك فقط نقطتين من أربع نقاط خلافية يتعين تسويتها، قبل الموافقة على إعادة إحياء خطة العمل الشاملة المشتركة السداسية (JCPOA) التي تهدف إلى منع إيران من تطوير أسلحة نووية.

من جهة أخرى، رحب برايس بالإفراج عن المواطنين الإيرانيين - البريطانيين، نازانين زاغاري-راتكليف، وأنوشه آشوري، داعيا إيران إلى القيام «بخطوات عاجلة نحو الإفراج عن المواطنين الأميركيين المحتجزين ظلما»، وهي مسألة وضعتها واشنطن ضمنيًا كشرط لابرام اتفاق حول الملف النووي. 

الأكثر قراءة

«شلل» سياسي يُعمّق الأزمات وانتظار «ثقيل» لعودة هوكشتاين بالأجوبة الى بيروت مُناورات «إسرائيلية» جديدة لمقايضة الهدوء الدائم «بالترسيم»: الاقتراح «ولد ميتاً» إستياء سوري من وزير الخارجية في ملف اللجوء..المصارف تعود وتلوّح بالتصعيد!