اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

كشف رئيس لجنة حقوق الإنسان الإثيوبية دانيال بيكيلي، في تصريح لوكالة "رويترز" اليوم الجمعة، أن السلطات الإثيوبية احتجزت عددا من كبار ‏المسؤولين من تيغراي، من بينهم أعضاء في آخر إدارة حكومية في المنطقة التي مزقتها الصراعات.‏

ولم يذكر أسماء المسؤولين، ورفض التعليق على أسباب الاعتقالات، مضيفا: "علمنا باعتقال ثمانية على الأقل، وبعض السجناء أرسلوا إلى منطقة عفار المجاورة لتيغراي".

من جهته، قال محام يعمل مع المعتقلين وكذلك مصدر مقرب منهم لـ"رويترز"، إن العديد من المعتقلين كانوا يعملون لصالح الحكومة، وكان من بينهم عضو في الحزب الحاكم. وأضاف المحامي والمصدر اللذان طلبا عدم ذكر أسمائهما خوفا من تعرضهما للانتقام، إن "12 مسؤولا من تيغراي وناشط ورجل آخر اعتقلوا في سلسلة من المداهمات جرت في 7 و8  آذار الجاري، ولم يتم توجيه تهم إليهم بعد، كما أن أسباب الاعتقالات غير واضحة".

كما كشفا أن من بين المحتجزين الذين خدموا في ظل الحكومة الفيدرالية الإثيوبية، أبرا نيجوس وهي الرئيسة السابقة لمكتب العدل في تيغراي، بالإضافة إلى عضو في حزب الرخاء الحاكم بزعامة رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد، ومسؤول عن إحدى مناطق تيغراي الست، ونائب مدير وسائل الإعلام الحكومية الإقليمية.

هذا ولم يرد المتحدث باسم وزير العدل الإثيوبي جيديون تيموثيوس، والمتحدث باسم الشرطة الفيدرالية جيلان عبدي، والمتحدث الإقليمي لعفار أحمد كولويتا، على الفور على طلبات للتعليق، وفقا لـ"رويترز". 

سبوتنيك

الأكثر قراءة

الام أسفل الظهر... كيف يمكن التخلص منها؟