اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

أعلنت الحكومة الإثيوبية، اليوم الخميس، سبب تغيبها عن جلسة الجمعية العامة للأمم المتحدة مؤخراً والتي كانت مخصصة لبحث الأزمة الروسية الأوكرانية.

وقال المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية الإثيوبية السفير دينا مفتي، إن قرار بلاده بعدم حضور الجلسة كان قرارا دبلوماسيا ناضجا، ويتوافق مع سياستها في الوقوف على الحياد. ووصف النزاع الروسي الأوكراني بأنه "خطير"، مشيرا إلى أن أطراف النزاع مسلحة نوويا وأن هذا ما يهدد أمن وسلامة العالم.

وأضاف مفتي أنه لا أحد يستطيع أن ينتصر في هذه الحرب، لافتا إلى أن بلاده دعت أطراف الأزمة إلى البحث عن حل سريع، من أجل إنهاء الأزمة عبر الحوار وبالطرق السلمية ومن خلال دبلوماسية نشطة. 

سبوتنيك

الأكثر قراءة

لبنان يُحذر واشنطن من «لعبة الوقت» وقلق من مُغامرة «اسرائيلية» عشية الإنتخابات لقاء ودي وصريح شمل كل الملفات «كسر جليد» علاقة جنبلاط ــ حزب الله : الى أين ؟ حادثة «فدرال بنك» تدق ناقوس الخطر... تمديد للفيول العراقي وغموض حول الإيراني!