اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

بعد كشف معلومات تفيد بأن وزير الداخلية بسام المولولي رفع تقريراً أمنياً إلى مجلس الوزراء يحذر فيه بالوضع الحالي الخطر لمعمل الذوق الحراري الذي يستوجب إتخاذ جراءات وقائية سريعة، تواصل موقع "الديار" مع مدير العمليات في الشركة التي تشغل معملي الذوق والجية شركة MEP يحيى مولود، الذي أكد في حديث خاص على أنه "يجب الفصل بين معملي الذوق القديم والجديد وأن التقرير يتعلق بمعمل الذوق الحراري فقط وهو المعمل القديم الذي يبلغ عمره أكثر من 40 سنة في لبنان".

ولفت إلى أن "هذا المعمل غير صالح من الناحية التقنية بحيث أن النظام التقني المعتمد لتوليد الطاقة داخله بات قديماً جداً من خلال الكمية المعتمدة في إستخدام الهيدروجين والكلور، بالإضافة إلى مصروف الفيول المكلف جداً لإنتاج الطاقة".

وأفاد مولود بأن "الخطر الوحيد الموجود هو الخطر البيئي الجسيم على المنطقة والجوار الذي عانى منه السكان لسنوات عديدة والذي تسبب بأمراض سرطانية وجلدية خطيرة ".

واعتبر مولود أنه "ليس هناك اي داعٍ للتهويل او الهلع بحيث أن المطالبة بإزالة هذا المعمل ليست شيء جديد، خاصةً أنه لا يوجد أي معمل كهرباء سواء في لبنان او في الخارج يبلغ عمره اكثر من 40 سنة ولا يزال صالحاً لإستخراج الطاقة".

وعما إذا كان هناك خطراً أمنياً على سكان المنطقة، أكد مولود على أن "المعمل لا يحتوي على أي مواد متفجرة وليس هناك أي خطر أمني  على المنطقة السكنية بتاتاً". 

كما ومن ناحية أخرى أشارت معلومات وزارة الداخلية إلى أنه "هناك وجود لمواد خطرة في معمل الذوق قد تكون أخطر من تلك التي كانت موجودة في المرفأ وتمّ تكليف الجيش بأن يتسلّم حراسة معمل الزوق والكشف على الموجودات ووضع تقرير بشأنها علماً أن وزير البيئة اعتبرها خطرة".


الأكثر قراءة

أميركا لـ"إسرائيل" : لا حرب!..