اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

صرّح وزير الخارجية الأرمني أرارات ميرزويان، في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الإيطالي لويجي دي مايو اليوم الأحد، أن بلاده أكدت من جديد استعدادها لتوقيع اتفاقية سلام مع أذربيجان.

وقال: "ناقشنا اليوم المسائل المتعلقة بالأمن الدولي والإقليمي. وتحدثنا عن الوضع الذي نشأ بسبب سياسة أذربيجان الهادفة إلى إجراء عمليات تطهير عرقي في إقليم ناغورني قره باغ، وتسلل العسكريين الأذربيجانيين إلى قرية باروخ، والخطوات التي تسبب في وقوع أزمة إنسانية في أرتساخ، وانتهاك نظام وقف إطلاق النار. نعتقد أنه يجب على المجتمع الدولي أن يعطي تقييمه للخطوات الأذربيجانية هذه. نؤكد مرة أخرى استعدادنا لتوقيع اتفاقية سلام مع أذربيجان".

وتوترت الأوضاع حول إقليم ناغورني قره باغ في 27 أيلول عام 2020 عندما بدأت هناك العمليات القتالية النشيطة. وفي 9 تشرين الثاني عام 2020 تم توقيع البيان الثلاثي للرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والأذربيجاني إلهام علييف، ورئيس الوزراء الأرمني نيكولا باشينيان، الذي سمح بتحقيق وقف إطلاق النار في المنطقة.

وكان البيان يقضي ببقاء الجانبين الأذربيجاني والأرمني في المواقع التي احتلاها سابقا، فيما تم انتقال عدد من مناطق قره باغ إلى سيطرة باكو، ونشر قوات حفظ سلام روسية على طول خط التماس بين الجانبين وممر لاتشينسكي.

المصدر: تاس

الأكثر قراءة

استشارات فلا تشكيل فتعويم لحكومة «تصريف الأعمال» انطلاق النقاش «الرئاسي» وعون وفرنجية الاكثر حظوظا لبنان يترقب ترجمة الوعود الاميركية بملف الترسيم