اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

أكّد المتحدث باسم ​وزارة الخارجية الإيرانية​، أن ​الولايات المتحدة​ مسؤولة عن توقف المحادثات بين طهران والقوى العالمية في ​فيينا​ بهدف إحياء ​الاتفاق النووي​ المبرم عام 2015.

وأشار سعيد خطيب زادة في مؤتمر صحفي أسبوعي، إلى أنّ "أميركا مسؤولة عن توقف هذه المحادثات، فيما الاتفاق في متناول اليد إلى حد كبير".

وتابع "على واشنطن أن تتخذ قرارا سياسيا بشأن إحياء الاتفاق" مضيفا أن طهران "لن تنتظر إلى الأبد" لإحياء الاتفاق.

ولفت خطيب زادة أيضاً، إلى أن طهران مستعدة لاستئناف المحادثات مع السعودية، إذا أبدت الرياض رغبتها في حل القضايا العالقة بين البلدين.

الأكثر قراءة

اجواء بري وميقاتي وفرنجية حول اقالة الحاكم رياض سلامة