اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

علّقت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، اليوم الاثنين، على دعوة الرئيس الأميركي جو بايدن لتنظيم محكمة بشأن أوكرانيا. وكتبت على "تيليغرام": "يا لها من فكرة رائعة، لكن دعوهم يبدؤون من الغارات على يوغوسلافيا واحتلال العراق. ويمكن أيضا العثور على كبار المخرجين في تمثيليات سربرنيتسا (البلدة في البوسنة والهرسك، حيث قام عسكريون صرب في تموز 1995 بقتل آلاف من مسلمي البوسنة، واستخدم الحادث من قبل الناتو لاحقا كذريعة لقصف يوغوسلافيا السابقة). وبالطبع الإتجار بالأعضاء البشرية في كوسوفو تحت حماية المسؤولين الأميركيين. وبمجرد الانتهاء، دعهم يبدؤون التحقيق في قصف اليابان النووي. اركض يا فورست اركض!".

وفي وقت سابق من اليوم ادعى الرئيس الأميركي أن روسيا ارتكبت جرائم حرب في أوكرانيا، ودعا إلى إنشاء محكمة لمقاضاة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين باعتباره "مجرم حرب".

المصدر: "تيليغرام" 

الأكثر قراءة

«الترسيم» عالق في «إسرائيل»... وحزب الله بالمرصاد عون للقضاة: إنتفضوا وواجهوا من يُقيّد العدالة في كلّ المواضيع ومنها انفجار المرفأ تصعيد في المعركة الرئاسيّة... وميقاتي يستعجل «الدولار الجمركي»