اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

ناقش وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان، اليوم السبت، مع نظيره الإماراتي عبد الله بن زايد، القضايا الثنائية والإقليمية والدولية، خلال اتصال هاتفي.

وأصدرت الخارجية الإيرانية بيانا حول تفاصيل هذا الاتصال، جاء فيه: "رأى أمير عبد اللهيان أنه لا توجد قيود على التنمية الشاملة للعلاقات بين البلدين. وبشأن الأزمة اليمنية، رحب حسين أمير عبد اللهيان بوقف إطلاق النار المؤقت في اليمن معربا عن أمله في أن نرى الرفع الكامل للحصار الإنساني عن اليمن وانعقاد المحادثات السياسية بين جميع الأطراف".

وعن القواسم المشتركة بين البلدين، قال عبد اللهيان: "لا نتمنى سوى الخير والأمن والتقدم لجيراننا والمنطقة والإمارات، لكن الصهاينة كانوا وما زالوا أصل انعدام الأمن في المنطقة، معتبرا أن "وجود الكيان الصهيوني في المنطقة تهديدا لجميع الدول الاقليمية". وأكمل: "يجب أن نحاول منع العناصر التي تخلق الأزمات من إيجاد موطئ قدم لها في المنطقة".

من جهته، علّق وزير الخارجية الإماراتي على "الظروف الحديثة في المنطقة"، بالقول: "إننا نشهد تحسن الأوضاع الاقليمية خلال الاسابيع الأخيرة، وزيارة الرئيس السوري بشار الأسد، للإمارات المتحدة، وإقرار وقف إطلاق النار المؤقت في اليمن، أتاح الفرصة لجميع الأطراف كي يستغلوها للتطوير و التقدم وتجنب زيادة التوترات"، مشددا على أن "دولة الإمارات لن تسمح لأي طرف بالقيام بأعمال تخريبية أو استفزازية انطلاقا من أراضيها ضد الدول المجاورة لها".

المصدر: RT

الأكثر قراءة

ضربة لطهران أم ضربة لواشنطن؟